الدبور – مصرة على إدخال الحزن على قلب بن زايد ولم تتعظ ولم تتوقف رغم بكاء وزير خارجية العظمى أمام الجميع، و الشكوى التي قدمها للعالم مبررا الحصار على شعب قطر ومنعهم من حليب المراعي السعودي، ومنعهم أيضا من حج بيت الله، وهو أن قطر هوايتها نشر الحزن، كما قال .

وفي خطوة حزينة جديدة من ضمن هوايتها، نجحت مبادرة “كورة تايم” القطرية في الفوز بجائزة عالمية هي الثانية لها خلال هذا العام، نظراً لجهودها في تعزيز صحة الشباب القطري من خلال ممارسة كرة القدم.

وحصلت “كورة تايم” على جائزة “التميز” الفضية العالمية للمسؤولية الاجتماعية للشركات في قطاع الرياضة، ضمن فئة الالتزام المجتمعي

إقرأ أيضا: أمير قطر مصمم على إدخال الحزن على قلوب عيال زايد، شاهد ماذا فعل؟

وكانت المبادرة قد نالت جائزة “أفضل برنامج مجتمعي”، خلال القمة العالمية الـ11 لجوائز المسؤولية الاجتماعية للشركات التي عقدت في ماليزيا، في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وعلق الأمين العام لاتحاد الكرة القطري، “منصور الأنصاري”: “هذه المبادرة استقطبت أكثر من 100 ألف فتى وفتاة لممارسة التمارين الرياضية فحسب، وساعدت 95% من المشاركين على تخفيض مؤشر كتلة الجسم لديه”.

إقرأ أيضا: عبدالله بن زايد : إعادة سفيرنا إلى سوريا ليس دعما للأسد، بل ذهب لنشر السعادة فقط

وبهذه الجائزة يرتفع عدد التكريمات المحلية والعالمية أو “الحزن الإماراتي” التي نالتها “كورة تايم” إلى 11، وذلك منذ إطلاقها عام 2012، ومنها جائزة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم “حلم آسيا” في فئة المسؤولية الاجتماعية عامي 2014 و2016، وتستعد “شل قطر” والاتحاد القطري لكرة القدم حالياً لإطلاق الموسم الثامن لهذه المبادرة.

وتحشد دولة قطر كافة جهودها استعداداً لتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، كأول دولة عربية وشرق أوسطية تستضيف هذا العرس الرياضي العالمي الكبير.