الدبور – الإعلام الإسترالي يتابع قضية إختفاء الطالبة العمانية عايشة الغيثية بشكل مستمر، حيث نشرت بعض تفاصيل إختفاء الطالبة من التي تدرس في إحدى جامعات أستراليا، بينما طالبت القنصلية العمانية بعدم نشر الإشاعات حول القضية مراعاة لمشاعر الطالبة و عائلتها التي تترقب مصيرها.

و أختفت الطالبة العمانية قبل شهر من بريسبان، وكانت وقتها في إجازة جامعية بين الفصلين، ومن المفترض أن تعود الى دراستها ولكنها لم تعد، لذلك تأخر التبليغ عن تغيبها.

وقال موقع “Perth Now” الإخباري الإسترالي  أن طالبة جامعة كوينزلاند الفتاة العمانية التي تبلغ ٢٨ عاما، شوهدت آخر مرة في حرم سانت لوسيا في حوالي الساعة 8 صباحًا في 26 يونيو.

و تم الإبلاغ عن فقدان عايشة من قبل جامعة كوينزلاند بعد أن فشلت في العودة إلى الفصول الدراسية بعد عطلة منتصف الفصل الدراس، ولا يعلم متى إختفت ولا أين ذهبت حتى هذه اللحظة، ولم يلاحظ تغيبها إلا بعد تغيبها عن حضور الفصل الدراسي.

أما وزارة التعليم العالي العمانية التي تتابع قضيتها عن كثب، فقد قالت إن دائرة الهجرة في أستراليا أكدت لهم أنها لم تغادر أستراليا.

وقالت الوزارة فى بيان “القنصلية ترغب في التأكيد على أن سلامة الطالبة هي الآن أولوية. ونطلب من الجميع عدم نشر شائعات.”

وأشار الموقع الأسترالي إلى أن عائشة كانت تعيش من قبل في سكن بريسبان سي بي دي لكنها غادرت في فبراير 2019.

وتابع أنها لم تقم بإجراء أي اتصال مع أسرتها، فى الوقت الذى تخشى فيه الشرطة على سلامتها لأنها تعاني من حالة طبية.

وقالت القنصلية العمانية في بيان رسمي “ترغب القنصلية في توضيح أن الطالبة كانت في إجازة بين فصلين دراسيين لمدة شهر واحد ومن المفترض أن تبدأ الطالبة دراستها قبل أسبوع“.

نظرًا لإشعار الجامعة بأن الطالبة لم تعد للدراسة للفصل الثاني ، فقد تم التواصل مع أسرة الطالبة التي أكدت على انقطاع الاتصال مع ابنتهم لأكثر من شهر ، وبالتالي بدأت السلطة في إجراءات البحث. “

وقال قنصل العام في أستراليا حمود بن عامر الوردي أنه تم التأكد  من دائرة الهجرة، أن الطالبة العمانية المفقودة لا تزال في أستراليا ولم تغادر أراضيها، وأن البحث لا يزال جاريا عنها بالتنسيق مع الشرطة الأسترالية والسلطات المختصة.