الدبور – أنقذ شاب من عائلة عمانية من العيش بمأساة حقيقية بعد فقدان ابنهم ، حيث عثر عليه بمجهود شخصي بعد إنتشار الأنباء عن المأساة التي تعيشها العائلة،، وتدخل السفارة العمانية في إسطنبول، عن طريق نشر صوره في كل مكان، مما ساعد في العثور عليه.

وكان الدبور قد نشر عن قصته منذ اربع أيام مع صوره.

و عثر  الشاب العماني في تركيا، على المواطن العُماني المفقود منذ أربعة أيّام، عبدالله المحاربي، وهو الآن في طريق عودته الى ذويه.

إقرأ أيضا: تفاصيل مأساة عائلة من سلطنة عمان فقدت ابنها في تركيا

ونشر مغرّد عُماني على تويتر فيديو يُظهر لحظة العثور على المفقود “المحاربي” علماً أنه يعاني من إعاقة ذهنية حسبما ذكر قريب له .

وفقد المواطن العماني عبدالله المحاربي، قبل أيّام في مطار اسطنبول خلال تواجده مع عائلته في المطار للعودة الى بعد رحلة سياحية.

وأمس الإثنين، نشرت سفارة سلطنة عمان في تركيا، ملصقاتٍ في شوارع اسطنبول، تحمل صورة “المحاربي” في محاولةٍ للعثور عليه.