الدبور – أفاقت على جريمة بشعة، حيث قتل فيها ٣ أطفال مثل الملائكة في بداية حياتهم، في حادث أفجع أهل بشكل عام لبشاعته.

فقد تداول النشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي أخبار جريمة قتل الأطفال بالإضافة للأب و الأم، حيث توفي 5 أشخاص من أسرة واحدة في ولاية بدية ، تم العثور عليهم في منزلهم مفارقين للحياة.

وقالت بعض المصادر أن هناك شبه جنائية في الموضوع، وجاري التحقيق في الموضوع، حيث من التحقيق الأولي تبين أن العائلة تعرضت لجريمة قتل متعمد، وجاري التحقيق كيف وقعت الجريمة ومن المسؤول عنها.

بينما تداول بعض النشطاء في وسائل التواصل الإجتماعي أن السلطات قبضت على ٥ من العمالة الوافدة من الجنسية الباكستانية وهم العصابة التي قامت بالجريمة بطريقة بشعة حيث تم قتل الأولاد أمام الأب وبعدها تم خنق الأب و الأم.

ونقلت السلطات الأمنية جثث العائلة إلى الطب الشرعي لفحص وقت و أسباب الوفاة، الأمر الي يساعد الأمن في البحث في الإتجاه الصحيح.

يذكر أن رب العائلة هو الشاب حمود ناصر البلوشي، حسب النشطاء في تويتر، بينما قال حساب عماني أن اسم الأم المتوفيه رحمة البلوشي أم حمزة، وتم نشر صورة الأب وصور الأطفال الثلاثة.

يُذكر أن الجهات المختصة لم تنشر أي تفاصيل عن القضية حتى كتابة هذا الخبر.

ونشر نشطاء عُمانيون بموقع “تويتر” صورةً قالوا إنها لمكان الحادثة .