الدبور – شقيق المغدور حمود البلوشي رب العائلة العمانية التي لقت حتفها نتيجة جريمة قتل بشعة حصلت في بدية في ، تحدث لأول مره عن بشاعة الجريمة ومشاعر العائلة وصدمتها لهذا الخبر المفجع و الجريمة المروعة لعائلة مسالمة في بدية العمانية.

وقال زهير البلوشي وهو شقيق الشهيد حمود البلوشي أن الجريمة كانت بشعة بكل المقاييس وشكر الأجهزة الأمنية كلها على مجهودها المتواصل لكشف تفاصيل الجريمة وهوية الجناة الذين لا يعلم هويتهم ولا جنسيته حتى هذه اللحظة.

وعن سؤاله عن عدم نشر الأجهوة الأمنية اي تفاصيل عن الجرسمة البشعة، قال السبب يعود لأنهم لا يريدون نشر فتافيت كما قال، بل ينتظرون إنتهاء كل التحقيقات لينشروا أدق التفاصيل.

وأضاف أن كل ما نشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي، نشكر الكل على تعاطفهم، ولكن نطلب منهم أن لا ينشروا أي قصص وتفاصيل نحن أهل العائلة لا نعلم عنها ولم تخبرنا الأجهزة الأمنية عنها، فهي كلها إجتهاد شخصي.

إقرأ أيضا : الجريمة التي هزت المجتمع العماني: أول رد في سلطنة عمان على المجزرة البشعة

وقال أتمنى أن يتوقف نشر قصص غير معتمدة من الأجهزة الأمنية لأنها تجرحنا عندما نتخيل كيف قتلت العائلة بناء على ما نشر، لأن التفاصيل التي نشرت جدا بشعة وتجرح مشاعرنا.

وعن شقيقه قال لقد درس في المدينة المنورة ويعمل في المحكمة و أولاده حمزة و عبد الكريم و أبراهيم رحمهم الله من حفظة القرأن، وحتى زوجته رحمها الله كانت تدرس القرآن للنساء في البلد، فهذه عائلة تقتل أو تتعرض لأي أذى؟

شاهد الفيديو الذي تحدث فيه زهير البلوشي شقيق المغدور الشهيد حمود البلوشي ورسالته لنشطاء وسائل التواصل الإجتماعي: