الدبور – وزير خارجية الإحتلال الإسرائيلي كشف عن سر زيارته لإمارات ساحل عمان، وعن قصة الحب المتبادل بين البلدين، وما يجمعهما من روابط كثيرة، وأهم رابط مشترك هو حداثة الدولة و إحتلال أرض الغير.

و قال وزير الخارجية الإسرائيلي، “يسرائيل كاتس”،  إنه زار دولة مؤخرا، في إطار سعيه لتطبيع معلن مع دول الخليج، مشيرا إلى أن العلاقات معها قد تطورت، وأن الإمارات بلد نحبه ويحبنا.

ونقلت صفحة الخارجية الإسرائيلية على تويتر تصريحات لـ”كاتس” قال فيها إنه يسعى لتطبيع علاقات علني وتوقيع اتفاقيات مع دول الخليج.

وأشار  إلى عدم وجود نزاعات بين دولته والدول الخليجية بالإضافة إلى عدم وجود حدود مشتركة تجمعهم.

وخلال اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، اليوم الثلاثاء، قال كاتس إنه زار في الشهور الأخيرة أبوظبي، وشارك في مؤتمر للأمم المتحدة في إطار نشاطه السياسي.

وأضاف أنه يسعى، بدعم مطلق من رئيس الحكومة، “بنيامين نتنياهو” إلى العمل للوصول إلى تطبيع معلن واتفاقيات موقعة ومعلنة مع دول الخليج.

وأوضح أن هدفه الأساسي هو “ارتقاء” العلاقات مع دول الخليج، مشيرا إلى أنه اجتمع مع مسؤول كبير في الإمارات، وتوصل معه إلى تفاهمات جدية.

ولفت إلى أنه ناقش أيضا فكرته حول بناء سكة حديد من الخليج لميناء حيفا لنقل البضائع من أوروبا إلى دول الخليج برا.

وقال “لا يوجد صراع بين إسرائيل وبين دول الخليج، ولا يوجد لنا حدود معهم، هناك فقط القضية الفلسطينية”، مؤكدا “أرى أن هذا الهدف سيتحقق في السنوات القريبة وسنتمكن من إقامة علاقات علنية مع دول الخليج”.

إقرأ أيضا: صحيفة عبرية تفضح عيال زايد وتكشف أسرار العلاقة المميزة بين الإمارات و “إسرائيل”