اتصال بين أمير قطر وترامب.. إستفز اللجان الإلكترونية، شاهد السبب

0

الدبور – ما أعلنت وكالة الأنباء القطرية عن إتصال هاتفي بين و الرئيس الأمريكي ، حتى أصدر وزير الذباب أوامره لشن هجوم واسع على دولة قطر بكافة الأشكال وفي كل الجبهات.

ويلاحظ المتابع زيادة معيار الهجوم خلال الساعات التي تلت الإعلان عن الإتصال الهاتفي بين ترامب و أمير قطر.

و بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، “علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين ومستجدات الأوضاع بالمنطقة”.

واستعرض الطرفان خلال الاتصال “علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين الصديقين وآفاق تعزيزها وتطويرها”، وفق الوكالة.

وتناول الاتصال “أبرز مستجدات الأوضاع إقليمياً ودولياً، لا سيما تطورات محادثات السلام بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان الأفغانية، التي عقدت مؤخراً في الدوحة”.

- Advertisement -

وجاءت المباحثات في ظل ما تشهده المنطقة من توتر متصاعد بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة (ليس بينها قطر)، وإيران من جهة أخرى، منذ أن خفضت طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المتعدد الأطراف، المبرم في 2015.

وفي يوليو الماضي، زار أمير قطر، واشنطن، والتقى الرئيس الأمريكي، وعددا من كبار المسؤولين بالإدارة الأمريكية، وأعضاء بالكونغرس.

وشهدت الزيارة توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم تتعلق بالدفاع والطاقة والاستثمار والنقل الجوي.

ويذكر أن الإمارات صرفت مليارات الدولارات لشيطنة قطر في أمريكا و في دول فقيرة كثيرة دفعت لها أموال هائلة لقطع علاقاتها بقطر حتى تعطي شيئ من الشرعية و الضغط ومحاولة لعزل قطر عن العالم، إلا أن لم يستجب سوى صاحب الرز الرئيس المصري فقط ومملكة الريتويت البحرين، وبعض الدول التي خففت العلاقات الدبلوماسية ولم تقطعها وما لبثت وعادت كطبيعتها كالسابق.

وجاء لقاء أمير قطر و إتصالاته بترامب كصدمة لشيطان العرب بعد كل هذا الضغط وكل هذه الأموال التي صرفها وذهبت هباء منثورا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.