الدبور – الهجمة الإماراتية المسعورة التي إنطلقت منذ فترة على بتوجيهات من ولي عهد أبوظبي كما أفصح عنه ضابط أمن في جهاز المخابرات الإماراتي منذ أربع أشهر بتغريدة على حسابه الذي يغرد منه باسم بدون ظل، وقال وقتها أن هناك توجهات بشن هجمة على على وسائل التواصل الإجتماعي.

الهجمة إشتدت خلال الشهر الماضي لتصل ذروتها هذه الأيام ضد بإنشاء عدة حسابات وهمية باسماء من دول صديقة لسلطنة عمان، مثل الكويت و قطر.

ووصلت الهجمة هذه الأيام إلى شخص السلطان قابوس نفسه، حيث نشر حساب إماراتي قبل قليل إشاعة لبث الفتنة داخل السلطنة و البلبة يقول فيها خبر عاجل وفاة السلطان قابوس إثر أزمة قلبية.

وكانت هذه الإشاعة قد إنتشرت نهاية الشهر الماضي وخرج بيان رسمي من السلطنة ينفي هذه الإشاعة ويستغر تداولها بهذا الشكل.

ليعيد اليوم المغرد الإماراتي الذي يغرد باسم القطري محمد الكواري لينشر تغريدة يقول فيها ما نصه:

#عاجل ..مصادر من #سلطنة_عمان تتحدث عن وفاة السلطان #قابوس إثر ازمة قلبية ولازلنا ننتظر تأكيد الخبر #اخلاق_ولد_زايد

وأيضا صعد مغرد إماراتي يغرد باسم فتاة كويتية أمل بنت جاسم من هجماته على السلطنة و على شخص السلطان قابوس نفسه، لتصل الهجمات المسعورة ذروتها لدى اللجان الإلكترونية و الشخصيات التي يستعين بها من خارج ومن داخلها.

إقرأ أيضا: دحلان بن شخبوط يصدر أوامره للذباب لمهاجمة سلطنة عمان.. شاهد الفيديو

إقرأ أيضا: ناشط إماراتي: الشعب العماني معروف بالغدر و السحر، وينشر صورة مسيئة إستفزت النشطاء

فقد هاجم المرتزق يوسف علاونة السلطان قابوس ايضا، وهاجم المغرد القذر حمد المزروعي السلطان قابوس و السلطنة، وانضم اليهم حارس بارات دبي ضاحي خلفان، بالإضافة إلى اللجان الإلكترونية التي تغرد باسماء وهمية وتعلق على الأخبار.

ونشر الدبور تغريدة أن المرزوعي هو بن زايد وبن زايد هو المزروعي، وأن علاونة هو بن زايد و بن زايد هو علاونة، فلا يقدح أي منهم من رأسه، ولا يقدر أي مواطن إماراتي مهما كبر منصبه أو صغر أن يغرد بما لا يرضي أو يوافق عليه بن زايد نفسه.