الدبور – أثارت تغريدة مرفقة بفيديو قديم عن للناشط العميد المتقاعد بالمخابرات القطرية، والذي كان له دور في فضح مؤامرات دول الحصار دول الشر و ، أثارت غضب العديد من اللجان الإلكترونية لما شكلته التغريدة ضربة قاصمة لدول الشر وما تقوم به اليوم في اليمن وربطه بما قامت به في السابق.

وقال السليطي و الذي يشكل وجعا مزمنا لدول الحصار لما يكشفه من معلومات، في تغريدة لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر ما نصه:

“خطاب للرئيس اليمني السابق المرحوم علي عبدالله صالح بعد انتصار الجيش اليمني عام 1994 على عصابة الانفصال والتآمر المدعومة من السعودية والشيخ المجنون زايد كما يقول”

و أضاف في تغريدته التي أرفق بها الفيديو لخطاب الرئيس اليمني الراحل : “علينا ان نتعلم من الدروس ونوصي ابنائنا أن لا يأمنوا لهذه الدول مهما تغيرت فيه القيادات لانها دول شر على مر التاريخ”

ويظهر في الفيديو القديم الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح يخاطب قادة جيشه بعد إنتصاره بتوحيد اليمن، التي سعت السعودية لدعم إنفصاله ودعمت بالسلاح و المال القوات التي كانت تقاتله.

يذكر ان السعودية دعمت الرئيس اليمني في بداية الثورة التي قامت ضده، ونقلته الى السعودية للعلاج بعد عملية إغتيال فاشلة تعرض لها أصيب بها بحروق في وجهه ويديه، ومن ثم قامت ببيعه من جديد وسلمته للحوثين حيث تم إغتياله، والآن تحارب الحوثيين في اليمن بقتل الأطفال و الشيوخ ، بحجة محاربة إيران.

إقرأ أيضا: ترامب كل ما أفاق من النوم أهان السعودية العظمى وطالبها بالدفع، البوارج ذهبت للحلب و ليس الحرب