الدبور -في ، تداول نشطاء في موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لرجل تركي يقتل طليقته أمام العامة، في مطعم بمدينة كيريكال التركية.

الفيديو أثار تعاطف المئات، خاصة أن حادثة القتل تمّت أمام طفلتهما الصغيرة.

وقد أقدم مواطن تركي على قتل طليقته بشكل عنيف ووحشي داخل المطعم، أثناء وجودها مع طفلتهما التي تبلغ من العمر 10 سنوات.

وقد وثق مقطع فيديو الحادثة، حيث قتلت أمينة بولوت، بطعنات متفرقة في عنقها، وقد شوهدت الضحية وهي تصرخ والدماء تنهار من رقبتها وهي تقول أمام طفلتها الصغيرة  «لا أريد أن أموت»، لتردَّ عليها الطفلة وهي تبكي «أمي أرجوكي لا تموتي» .

من ناحيته اعترف فيداي باران، القاتل، أمام الشرطة بجريمته التي ارتكبها بحق طليقته، وقال إنه فعل ذلك بالفعل بسبب إهانتها له بعد الخلاف على حضانة طفلتهما.

وقد أدان رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو الحادثَ، وقال: «لا أريد أن أموت.. هي في الواقع صرخة جميع النساء اللواتي قتلن» .

وأضاف: «أمي من فضلك لا تموتي.. هذه دموع جميع الأطفال اليتامى»، متابعاً: «لقد فقدنا أمينة بولوت نتيجة عنف الذكور، نحن نقف إلى جانب النساء والأطفال في حربهن ضد العنف، وسنظل كذلك» .

فيما دشَّن المتابعون على تويتر هاشتاغاً باسم الضحية، رفضوا من خلاله كل جرائم العنف الأسري.