الدبور – إنتشرت على وسائل التواصل الإجتماعي صورة لطفلة مريضة تعاني من آلام المرض الذي لم يعرف ما هو، وتعاطف المجتمع العماني معها لجمال إبتسامة هذه الطفلة رغم ألمها و وجعها المستمر من المرض.

ونشرت صفحة شبكة الزاجل العمانية صورة الطفلة العمانية ميرال وهي جالسة على الأرض يجانب جهاز التنفس وقد إبتسمت للكاميرا، وطلبوا الدعاء لها بالشفاء التام.

حيث قالت الشبكة في التغريدة التي نشرتها ما نصه:

“اللهم بعظمتك وقدرتك اللهم اشف الطفلة ميرال شفاء لا يغادر سقماً اللهم سخر لها يد الخير وألبسها ثوب العافية وأقر عين والديها برؤيتها سالمة معافاة #امين

وقال والد “ميرال”  بأن ابنته تعاني من مشكلة صحية منذ أن كان عمرها 9 أشهر، حيث إن رئتها لا تعمل بشكل طبيعي مما يؤدي إلى نقص الأوكسجين لديها، وهو ما نتج عنه نقصٌ في نموها؛ حيث يتراوح وزنها ما بين ١١-١٢ كجم.

و تفاعلت شركة مسقط لتوزيع الكهرباء مع حالة الطفلة ميرال الصحية.

وردت الشركة على المناشدة التي أطلقها أحمد البلوشي والد الطفلة عبر “تويتر” ، مؤكدةً استعدادها لتوفير مولد كهرباء لضمان استمرارية التيار الكهربائي لجهاز الأوكسجين لميرال.

وتفاعل النشطاء مع الصورة بالدعاء لها بالشفاء و التخفيف عنها ألمها وأن يدخل الفرحة على قلبها الصغير وقلب والديها بإذن الله.

يذكر أن المجتمع العماني متماسك مع بعضه البعض ويتعاطف مع بعضه البعض، وأي حادث أو مصيبة تصيب أي فرد كأنها في المجتمع كله.

و التلاحم والتراحم صفات وعادات وتقاليد أصيلة توارثها المجتمع العُماني منذ قديم الزمن.