الدبور – نشر الإعلامي القطري على صفحته على موقع تويتر فيديو لفتاة سعودية وهي تعمل في أحد المحلات التجارية في المملكة ، وقد أمرها عامل بمسح زجاج باب المحل من الداخل و الخارج.

وقال في تغريدته التي أرفق بها الفيديو الذي وصفه بالمحزن و الذي لا يرضاه، ما نصه:

#عامل_يأمر_موظفه_سعوديه في محل بالرياض بتنظيف زجاج المحل .. منظر محزن أن يصل الأمر بالفتاة #السعودية لهذه المرحلة .. فهل هذه هي #رؤية_السعودية_2030 ..؟!

وأضاف في تغريدته التي لسعها الدبور بحزن: “والله لا نرضى أبدا هذا الأمر لأخواتنا بالسعودية ..”

التغريدة أثارت ردود فعل كبيرة، فمنهم من شتم ومنهم من تسائل وما المعيب في الامر، ومنهم من قال العمل مش عيب، واختلفت الردود بين النشطاء على التغريدة و على الفيديو، الذي إعترض البعض منهم على نشره.

ونشر الإعلامي القطري المعروف جابر الحرمي التعليق و الفيديو من باب أن السعودية لديها الكثير من الخيرات، وليست دولة فقيرة لتصل بناتها إلى هذا المستوى من الأعمال، وما انفك الذباب يصفها بالعظمى وغيره من الأوصاف، بالتالي لا تستطيع توفير عمل مناسب لبنات المملكة يحفظ كرامتهن ويصون عفافهن، بدل مسح الزجاج أما المارة؟

حيث قال ناشط ما نصه:

“لاخير في حاكم ماعنده غيره على بنات الوطن الشعب السعودي يستحق ان يعيش معززا مكرما مرفها لما يملكه من ثروات خياليه لكن اين تذهب تلك الثروات ؟؟”

إقرأ أيضا: الإعلامي جابر الحرمي: القوات الامريكية أهم عند السعودية من حجاج بيت الله

وقال ناشط آخر مستغربا من يدافع عن العمل ويبرر أن العمل مش عيب ولا حرج في العمل الشريف و إنها صاينة نفسها، حيث قال ما نصه كما لسع الدبور:

“السعودية ليست دولة فقيرة كي يحدث فيها هكذا . أتعجب ممن يدافع عن الباطل و الحق واضح . لو أن الحاكم كان عادلا لما احتاج لكل تلك المليارات التي ينفقها على اللجان الألكترونية لتدافع عنه و المليارات التي دفعت لترامب كانت توفر حياة كريمة لكل الشعب السعودي و ليس لنسائه فقط .”