الدبور – في مغامرة جديدة وشاقة و خطرة قام بها مغامر عماني رفع فيها علم فوق إرتفاع أكثر من 4800 متر عن سطح البحر.

فقد تمكن المغامر العُماني سليمان بن حمود الناعبي من ولاية وادي المعاول، من الصعود إلى قمة جبل في قارة أوروبا الغربية، وهي قمة (مون بلان) في مدينة شاموني بفرنسا التي يبلغ ارتفاعها (4810) مترات فوق مستوى سطح الأرض.

وعن المغامرة، قال الناعبي: بدأت بتاريخ 23 من شهر أغسطس واستغرقت أربعة أيام للوصول إلى القمة شاملة بذلك التأقلم حيث تمكنت من رفع علم وصورة حضرة صاحب الجلالة بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه.

وذكر الناعبي بأنها هذه المبادرة من ضمن برنامج جراند سلام إكسبلولر الهادف إلى الوصول للقمم العالمية السبع في كل قارة، والقطبين الجنوبي والشمالي.

ويعد هذا الإنجاز السادس للناعبي بعد تمثيله للسلطنة في صعود رابع أعلى جبل في تنزانيا “كلمنجاروا”، وثاني أعلى قمة في العالم وهى (اكونكاجو) بالأرجنتين وأعلى قمة جبل في قارة اوروبا جبل البروس في روسيا الذى كان متزامنا مع يوم النهضة المجيد48، وأعلى قمة جبل في أستراليا قمة جبل كوسياسكو، وأعلى قمة جبل في أمريكا الشمالية قمة جبل دينالي.

وأضاف المغامر عن طبيعة الجبل بأنه جبل جليدي وتكثر فيه الانهيارات وفيه الكثير من الشقوق الجليدية وأنه جبل يعتمد على استخدام الأدوات والمعدات للتسلق وتصل فيه درجة الحرارة الى 15 درجة تحت الصفر.

ووجه الناعبي شكره لكل من وزارة السياحة ومجموعة سعود بهوان.