الدبور – إنتشر على وسائل التواصل الإجتماعي فيديو لعضو مجلس الدولة العماني إسماعيل الأغبري وقد طفح كيله من ممارسات الشيطانية في المنطقة و العالم الإسلامي بشكل عام من سفك دماء وقتل وتشريد ومؤامرات لا تنتهي.

من العدوان على دولة قطر ومحاولة الإنقلاب الفاشلة الى حصارها، ومحاولة الإنقلاب لافاشلة في تركيا، و أيضا التجسس على ومحاولة الإنقلاب الفاشلة التي قاموا بها وصولا إلى تدمير اليمن.

وقال الأغبري في الفيديو الذي لسعه الدبور: “أنتم تحاولون زعزعة أمن البلدان، وتسعون للعبث في أمن سلطنة عُمان، وحاولتم تدبير انقلاب في #قطر وفشلتم، وتُحرقون الأخضر واليابس في #اليمن، وتزرعون خلاياكم في كل مكان وتفشلون، كما حصل في #الصومال التي أخرجتكم صاغرين”

و أضاف أنتم فشلتم في الصومال الدولة الفقيرة ذات العزة و الكرامة، وأخرجتكم صاغرين ورفضت معونتكم.

وقال أنتم تسعون إلى ضرب الوحدة الوطنية في سلطنة عمان، أنتم تسعون لخلخة الأمن في السلطنة، للأن لكم أطماع سياسية و جغرافية و ثقافية في سلطنة عمان.