الدبور – طالب صحفي يمني دولة قطر بصنع تمثال لحارس بارات دبي في وسط الدوحة لأنه يستحق ذلك.

ففي إعتراف رسمي من حارس بارات دبي ضاحي خلفان، قال أن الإعلام القطري أقوى و أكثر إقناعا من إعلام المزروعي و خلف الحبتور، و هتك الأعراض.

فقد نشر نائب قائد شرطة دبي السابق، وحارس بارات دبي الحالي، الفريق ضاحي خلفان، عبر تويتر صباح اليوم، تغريدة وصف فيها قوة وتأثير الإعلام القطري، بعد يوم من اعتذاره من إعلاميي قناة الجزيرة فيصل القاسم وجمال ريان، وآخرين.

وفال خلفان في تغريدته التي لسعها الدبور: “‏كنت أسمع دائما عن قوة وتأثير الاعلام القطري وتفوقه في المنطقة وكنت أرد على كثير من الخليجيين بأنه لا عليكم منه.. ولكنه في الحقيقة اعترف اليوم بأن إعلامها وشبكات تواصلها الاجتماعي استطاعت أن تحقق أهدافها وتشوه صورة خصومها.. فهي لا تترك سبيلا إلا اتخذته للوصول إلى الغاية المطلوبة”.

ليرد عليه الصحفي اليمني سام الغباري مطالبا قطر بعمل تمثال له في وسط الدوحة، حيث قال ما نصه: على #قطر بناء تمثال لك ، لأنك أحد أهم أعمدة تشويه #الامارات ، ووفرت على قطر ملايين الدولات في تمويل للوبيات وسائل التواصل تخيل كان معكم ٢٠ مليون يمني على الأقل .. بضربة واحدة خسرتموهم ، بتغريداتك “شعروا” أن الامارات بمثل أخلاقك ، حاولنا نقنعهم أنك “سفيه طائش” فلم يقتنعوا”

إقرأ أيضا: اللواء القائد شرطي مرور دبي ضاحي خلفان: إيران تخاف من الإمارات !!!

وردت الناشطة القطرية لولوه بنت جاسم آل الثاني على تغريدته بقولها: “أبداً لم تشوه سمعة خصومها بل أنتصرت عليهم بالمصداقية ونقل الحقيقة بكل شفافية وأنهزم إعلامكم لأنه من بداية الخلاف أبتدأ بخطاب مفبرك وسحبتوا على الأكاذيب بعد ذلك”