إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الناشط العماني عباس المسكري يوجه رسالة للمنبطحين العمانيين

الدبور – الناشط العماني عباس المسكري طفح كيله فيما يبدو من النصائح و الرسائل التي ترده للتوقف عن مهاجمة وفضح من يهاجم سلطنة عمان من قبل الذباب الإماراتي و الدحلاني الذي يشن حملة منظمة و قوية على السلطنة طالت شعبها وتاريخها وحتى شخص السلطان قابوس حاكم سلطنة عمان.

فقد نشر تغريدة على صفحته على موقع تويتر وضح فيها إنه من واجبه الدفاع عن وطنه بكل قوة، اما من يختار أن يكون منبطح لمن تاه في الأرض فهذا خياره، إن كان لمصلحة أو خوف او إنبطاح، حيث قال في تغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: “رسالتي للمنبطحين للتائهين , لا مزائدة على الوطنية ولا نشكك في وطنية أحد فقط إن كنت لا تريد الرد على الحثالة ممن يتطاولوا على الوطن وسلطانها وشعبها فلن يجبرك أحد على الرد”

و أضاف في تغريدته في رسالة قوية ما نصه: “ولكن كن بإنبطاحك ووفر نصائحك وإن كنت تراعي مصالحك معهم وخائف منعك من الذهاب إليهم فتأكد إن لم تذهب لن تموت جوع”

وأضاف في تغريدة ثانية أيضا في نفس الموضوع، وردا على إنهم إخواننا، قال ما نصه: “كن بإنبطاحك وضع في فمك ماء كي لاتتكلم وتلك خصوصيتك أما إجتهادك للدفاع عنهم من خلال إنهم أخواننا وأقاربنا ونسائبنا فأقول لك نعم هم كذلك لكن الشرفاء منهم أمامن تمرغوا في وحل النذالة ويتطاولواعلينا فالذي يعوي له حشمةوهم ليس لهم ومن يعاني منهم من قلة الأدب فسوف نؤدبه وبطريقتنا الخاصة”

يذكر أن هناك حملة قوية ضد سلطنة عمان إنطلقت من الإمارات، ويقودها القذر حمد المزروعي و علاونة و عدة أسماء وهمية من جيش الذباب الإماراتي.

إقرأ أيضا: صورة لـ مسقط تعود لعام 1870م أبهرت “التائهون في الأرض”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد