إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صورة لـ مسقط تعود لعام 1870م أبهرت “التائهون في الأرض”

الدبور – إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لمدينة مسقط عام تعود لعام 1870م من أيام الخلافة العثمانية، و في وقت إمتد حكم ساحل عمان لعدة مناطق واسعة وشملت أبوظبي و دبي وعدة غمارات كانت متنافرة ومتناحرة فيما بينها، وكانت السلطنة هي ضبطنهم ومنعتهم من القتال فيما بينهم.

الصورة أبهرت ما يطلق عليهم النشطاء في سلطنة عمان لقب “التائهون في الأرض” بعد محاولات الغمارات سرقة تاريخ السلطنة ونسبه لهم، على أن الإمارات كانت إمبراطورية كبيرة و أن الشخصيات العمانية التاريخية كانوا تابعين للإمارات.

EDkbVXBXYAcO2hq

وكان عبد العزيز بن محمد الرواس، مستشار السلطان قابوس بن سعيد للشؤون الثقافية، قد علق على اداعاءات الكاذبة بنسب شخصية “المهلب بن أب صفرة” لهم بقوله: إن “التاريخ ليس إرثاً لأحد، ولكن الشخصيات تعود إلى أوطانها ولانتمائها”.

وقال الرواس إن ندوة المهلب بن أبي صفرة “جاءت لوقف الاعتداء على الأسلاف وعلى تاريخ رجال عِظام خدموا البلاد والعباد في كل مكان ذهبوا إليه”.

وخاطب الإماراتيين بقوله: “إذا أردتم العودة إلى أصولكم العُمانية فمرحباً بكم. لكن، لا تزوّروا التاريخ”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد