السعادة بالامر في بلد السعادة الحقيقي… قرار بمعاقبة كل من يبث الحزن

0

الدبور – في الحقيقي الفرح و السعادة بالامر، فبعد إنتشار الحزن و الكآبة في البلدة تم إصدار أمر بأن يكون الجميع سعداء، وعليهم أن يفرحوا حتى بالقوة، فلا نريد حزن بعد اليوم حتى لو لمدة اسبوع، هذا القرار ليس في المزيف ، بل في الحقيقية.

ففي قرار مثير للجدل، فرض رئيس بلدية مدينة صغيرة في فرنسا قرارا يلزم السكان أن يكونوا “فرحين” لمدة أسبوع كامل.

وأضاف إلى ذلك منع الموسيقى الحزينة والكتب التي تنتهي بشكل تعيس، وذلك بمناسبة مهرجان محلي؛ بحسب وكالة“سكاي نيوز”.

أصدر فريدي ريفو، رئيس بلدية إيسار-ان-بوكاج، البالغ عدد سكانها 9 آلاف نسمة، “مرسوما بلديا رسميا” يتعلق بالأسبوع الممتد من الخامس إلى الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول، حيث تشهد المدينة الدورة الأولى من مهرجان موسيقى يحمل اسم “فيل أن جوا” (مدينة فرحة).

وقال رئيس البلدية: 

نظرا إلى سرعة انتشار شعور الحزن وأضراره المدمرة، والاحتمال الكبير للتعرض للمزاج العكر مع حلول الخريف وتراجع أشعة الشمس، أطلب منع دخول أي شخص قد يشكل عائقا أمام التعبير عن الفرح.

يحمل المرسوم تاريخ 13 سبتمبر/ أيلول، ويمنع “بث أي موسيقى قد تعتبر كئيبة، وأفلام وقصص أو كتب تنتهي بشكل سلبي”. كما يدعو إلى “إنتاج الأندورفين، أي هرمونات السعادة، من خلال ثلاث مرات على الأقل في اليوم”.

كما أعرب رئيس البلدية عن أسفه “لوجود الكثير من الكآبة” في البلاد، مؤكدا أنه يحاول “بث روح مرحة في متاجر المدينة وفي صفوف سكانها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.