شاهد فيديو الفضيحة في السعودية العظمى.. الخمر و النساء في الشارع وعلى عينك يا بن سلمان

4

الدبور – إنتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يمثل أحد فضائح ما وصلت اليه في زمن بن سلمان ورؤيته بتحويلها من دولة التوحيد إلى دولة الخمر و الرقص و الترفيه إلى أبعد حدود وبدون قيود أبدا.

فبعد فضيحة إعلان تركي آل الشيخ بحث الناس على الترفيه بأي طريقة وبأي ثمن، حتى إنه طلب منهم الإقتراض من البنك من اجل الصرف على الترفيه الذي أحدثه في بلد الحرمين الشريفين، ليتحول لقب الملك السعودي في المستقبل من خادم الحرمين إلى خادم المنكرين الخمر و الدعارة.

فقد تم تداول فيديو لشابا سعودي يرقص ويستعرض في الشارع وهو سكران ويحمل الخمر بيده بدون حرج ولا خوف ولا أدب، في منظر لن تجده حتى في أكثر الدول حرية وهي الدول الأوروبية، فهذه المناظر لا تحصل في الشوارع، وممنوعة بالأساس.

الفيديو إستفز النشطاء في السعودية وخارجها للحال الذي وصلت له المملكة السلمانية الجديدة.

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور من صفحة حقوق الضعوف السعودية وعلقوا عليه ما نصه: عندما يتم دعم برامج #هيئة_الترفيه بكل الوسائل الحكومية الممكنة وإعطائها أولوية وصلاحيات مفتوحة.. تكون هذه النتيجة”

- Advertisement -

إقرأ أيضأ :

شاهد بالفيديو الفضيحة التي هزت السعودية وبثت على الهواء، هذه هي رؤية الشر

You might also like
4 Comments
  1. Said says

    اخي/اختي..

    ما ناره يحدث في دول إسلامية ليش بذات السعودية لأنها م رضخت حسي ما يبون العلمانية بالأمس تنبحون كالكلاب باسم حرية المواطن السعودي واليوم عكس ما تطلبون الأمس ما اقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم

    1. ... says

      بس التطور مش كذااختي..اكيد اي شي بيظهر بالسعوديه الكل راحيعلق عليه..بحكم انها قبله الدول الاسلاميه وفيهانزل القرآن اكيد لازم تكون بعيده عن كل هذه المسخره والفسق..عيييب لاهيدي عادات اهل السعوديه ولا تربيتهم ..ايش هذا الانفلات

  2. طاهر says

    هذا موجود في كل مكان، و اللي صور تراه منهم، ليش ما صور البيت الحرام مثلا؟!

    اعتبره فعل أفراد، المنفلتين من الله تعالى و دينه موجودين في كل مكان و بعضهم يترشح في لمجلس الشورى…

  3. حمدى says

    السعوديه مثلها مثل أى دوله فيها الصالح وفيها الطالح اللى بيقول بلاد الحرمين طيب ما أحنا عندنا الأزهر يعنى البلد اللى ليصدر العلماء والعلم وموجود اكتر من اللى موجود فى الفديو

Leave A Reply

Your email address will not be published.