طبيب السيسي يفجر فضيحة و ينشر فيديو عن عملية إزالة الخصيتين للسيسي.. طلع “مخصي”

5

الدبور – مع إستمرار تسريب الفضائح ومن وسط الجيش نفسه في صراع داخلي على ما يبدو لإسقاط السيسي الذي تفرد في القرار ونصب نفسه إله وحان وقت إسقاطه، خرج فيديو جديد يعتبر من أقوى الفيديوهات التي خرجت حتى الأن وهو لطبيب مصري يعمل في القوات المسلحة المصرية.

وظهر الطبيب الذي لم يعرف على نفسه خشيا من بطش الجيش و القوات الأمنية المسيطرة حتى على نفس المواطن، في فيدو لسعه الدبور وقال إنه يطالب بحقه كطبيب أدى مهمته، حيث أجرى عملية إخصاء للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويبدو أن الطبيب مثل المقاول محمد علي الذي نفذ الكثير من الأعمال للجيش ولم يدفعوا له حقه، قال أنا أعمل ف القوات المسلحة وأجريت عملية دقيقة للرئيس السيسي وهي إزالة الخصيتين، ونجحت العملية ولكن رفضوا صرف أتعابي على العملية مع ان المستشفى حصل على الكثير من الاموال، ولأني أعمل مع القوات المسلحة رفضوا صرف أي مستحقات بإعتباري موظف.

الفيديو الفضيحة أثار غضب النشطاء وانتشر بسرعة كبيرة خصوصا بعدما نشره المقاول رجل الأعمال الشهير محمد علي الذي كان السبب في نشر وتسريب المزيد من الفضائح على السيسي

ويستعد النشطاء للخروج يوم الجمعة القادمة للمطالبة بإسقاط السيسي، مع أن القوات الامنية إعتقلت الكثير منهم، وشنت حملات تنكيل وإعتقالات ايضا مع الكثير من ضباط الجيش.

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور ولكم التعليق:

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. Mohamed يقول

    يامعرصين ياكلاب السيسى جابلكم هسهس

  2. سعيد يقول

    يا انجس من أنجبت البشريه لماذا تفترون على الناس بالباطل يا فصيل الحمير والنعاج بطلوا نهيق لان الله هو من يحمى مصر منكم يا شويه عملاء وابدا لن تقع مصر فى ايديكم بالسيسى او بدون السيسى فلا تظنون انه لو استطعتم ازاحة السيسى من الحكم فسوف تخلوا لكم مصر لا والله فكل مصرى وطنى شريف سوف ينتقم منكم اشد انتقام لو وطات ارجلم ارض مصر يا شوية عملا وخونه

  3. سعيد يقول

    فصيل حمير وخرفان ربنه ينتقم منكم

  4. محمد يقول

    الاتصال الخونة يريدون تدمير مصر العظيمه..ستبقى مصر قوية عملاقة بشعبها الآلي وجيشعا المنتصر..اللهم احفظ هذا البلد أننا مطمئنا وارزق أهله من الخيارات وابعد عنه السؤ وابعد عنه الخونة الاوغاد

  5. ابن الوطن محايد يقول

    كل إنسان فينا يعرف حقيقة نفسه وما يجعله يبتعد عن الإنسانية والمحبة والأخوة التي هي أساس بناء النفوس .. ونعلم أيضا ان كل واحد منا بينه وبين نفسه هناك الضمير الذي كثير منا يتجاهله للأسف .. الضمير الصادق لكل منا هو الذي ربما يصحح مسار كل احد يجرم بحق نفسه قبل ان يرتكب معصية أو جرم يظلم به اخاه، أو قريبه أو جاره أو ابن عم له أو ابن بلده لاننا في النهاية من ادم وكما ذهب ادم عليه السلام سنذهب ونحاسب على فعل أو كلمة أو إشارة أو همسه فعلناها من اجل هوانا ودنيانا ونسينا آخرتنا التي هي اقرب لكم من دنياكم وابقى و قريبا وقريبا جدا سننتقل كلنا مهما ظلمنا و كنا جبارين على الآخرين أو كنّا طيبين فلن يبقى احد مخلد …
    المهم السيسي سيذهب ان كان الان أو غدا وحتما سيذكره التاريخ في مزبلته بل قاعها العفن ومن معه نرجو لهم التفكير وتحكيم الضمير كي لا ينجروا معه حيث لا يفيد الندم فالأيام بيننا والتاريخ شاهد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.