مستشار سياسي يكشف حقيقة صادمة عن إغتيال الفغم وزميله بتخطيط من طحنون بن زايد، وبالدليل

0

الدبور – مازالت الحقائق تتكشف تباعا في العظمى عن لغز إغتيال شخصية مثل شخصية الحارس الشخصي للملوك، رجل مخلص أفنى حياته في خدمة الملك، و الوحيد المقرب من الملك ومخلص له وليس لولي العهد.

وكثرت الروايات التي تتشابه جميعها بأن وراء إغتيال هو ولي عهد السعودية بن سلمان وليس الرواية الرسمية التي خرجت قبل حتى بدأ التحقيقات في موته، وذلك من غباء الفاعل كما في كل إغتيال يقوم به بن سلمان و المقربين منه.

الدكتور حازم الحازم كشف عن حقائق مخيفة إن صدقت في إغتيال الفغم وزميله الذي إتهموه جحافا بقتله إثر خلاف شخصي، حيث قال في تغريدة لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر، أن الأمر خطير جدا، وعملية القتل لم تكن مقصودة بل قتلوا لأنهم دافعوا عن الملك بكل قوة، وفشلت خطة أعدها الرجل الخفي في الإمارات طحنون بن زايد لإغتيال الملك سلمان حتى يتسلم بن سلمان الحكم قبل خسارة ترامب في الإنتخابات.

ووعد الدكتور حازم الحازم الذي يعرف عن نفسه في تويتر، ب دكتور شؤون دوليه ومختص بالشأن السياسي ،، باحث في التاريخ العربي والخليجي ،، مستشار سياسي، وعد بكشف الدليل على كلامه وتفاصيل أكثر عن العملية التي راح ضحيتها الفغم وزميله، حيث قال ما نصه:

“الامر خطير جداً اكبر مما نتصور او نقلته وزارة الداخلية الفاسدة على ان الامر خلاف شخصي .. قريباً سأنقل لكم التفاصيل وان #عبدالعزيز_الفغم و #ممدوح_العلي قتلا دفاعاً عن الملك نفسه .. وبتواطى من #مبس وتخطيط طحنون بن زايد ..”

- Advertisement -

وظهر الملك سلمان لأول مرة بعد الإغتيال وهو في حالة صعبة ويبدو عليه الحزن على حارسه الشخصي الذي إرتبط معه لفترة طويلة وكان كالصديق الوفي له حتى في العناية باموره الشخصية، ويعد الوحيد في القصر اليوم مخلص للملك وليس لولي العهد.

وقالت صحيفة بريطانية اليوم إنه ربما يحمل الكثير من الأسرار لذلك وجب التخلص منه، ومازالت الروايات المختلفة تنشر تباعا وتتكشف الحقائق يوما بعد يوم كما حصل مع جريمة إغتيال الصحفي جمال خاشقجي الذي تمر ذكرى إغتياله هذا الشهر.

إقرأ أيضا:

فضائح إغتيال اللواء عبدالعزيز الفغم بدأت تتكشف تباعا في مملكة المناشير

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.