إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هجمة مسعورة من مكتب تويتر في دبي و إغلاق حسابات كثيرة من بينها حساب الدبور

الدبور – قام مكتب تويتر في دبي بإغلاق عدة حسابات في همة مسعورة غير مسبوقة ومنها حسابات موثقة وقديمة، ومن بينها حساب صحيفة الدبور القديم بدون إبداء أي أسباب أو تحذيرات، سوى أن جميع الحسابات تشترك في أمر واحد وهي ضد سياسات الإمارات و السيسي.

وقد نشر الصحفي المصري عمر خليفة تغريدة يطالب فيها كل من تم إغلاق حسابه بالأمس ضمن الحملة العنصرية المسعورة ضد التعبير عن الرأي أن يراسلها باسم الحساب القديم ليخاطب إدارة تويتر مباشرة.

يذكر أن حملة كبيرة قامت قبل أيام ضد مكتب تويتر في دبي وطالب النشطاء بإغلاق المكتب فورا ونقله إلى بلد تحترم حقوق الإنسان وحق التعبير عن الرأي المخالف لشيطنة بن زايد شيطان العرب.

وقال الصحفي المعروف عمر خليفة في تغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: “الأمس تعرضت العديد من الحسابات المصريه المعارضة للسيسي للإغلاق من مكتب تويتر بالشرق الأوسط في دبي. المرجح بنسبه عاليه إن هذا الهجوم الممنهج كان أيضاً مسيس. لو تم إغلاق حسابك الأمس فقط الأسباب تعتقدها سياسيه اعطني إسم الحساب القديم. سيتم التواصل مع إدارة تويتر”

وقامت صحيفة الدبور بإنشاء حساب بديل لأن الدبور لا يتوب عن اللسعات.

وكان نائب حاكم دبي قد قال للرئيس التنفيذي لشركة تويتر: أن دبي و تويتر يتشابهان في عدة أوجه، ولا نعلم ما التشابه هل في قمع حرية الرأي أم في الإعتقال التعسفي و إغلاق الحسابات التعسفي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد