من جديد أب في السعودية يعنف طفله ويحرقه بالنار أمام الكاميرا.. سياسة التقطيع السلمانية تنتشر

2

الدبور – سياسة التقطيع السلمانية إنتشرت في العظمى، فبعد القبض على أب إنتشر له فيديو قبل أسابيع وهو يعنف ويضرب ابنته بوحشيه في ، وتم الكشف عن جنسيته إنه وافد مقيم طول حياته في ، إنتشر فيديو جديد لأب يعنف طفله وسط صراخه المتواصل الذي لم يشفع له لأن يتوقف هذا المجرم السعودي الذي تشرب سياسة العنف من ولي عهد بن سلمان.

وكما يقولون إذا كان رب البيت بالدف ضاربا فما شيمة اهل البيت، فإذا كانت سياسات بن سلمان الحاكم الفعلي للسعودية العظمى هي تقطيع أي معارض أو إإعتقاله وتعذيبه في المعتقلات وإن كانت فتاة يتم إغتصابها، فما العجب عندما يعاقب الأب ابنه او ابنته بالحرق أو الضرب أو حتى التقطيع.

وقد ألقت الأجهزة الأمنية السعودية، الخميس القبض على الشخص الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يعنف طفله ويهدده بالنار، وبحسب صحيفة “سبق” السعودية فقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

ووجه النائب العام السعودي، الأربعاء بإلقاء القبض على الرجل الذي ظهر في المقطع المتداول، مثيرًا غضبًا بين ناشطين، وعقب انتشار الفيديو، دشن ناشطون سعوديون وسم “#انقذوا_الطفل_المعنف_من_المجرم“، للمطالبة بسن قوانين صارمة تضع حدا لمثل هذه السلوكيات، التي باتت تظهر بتزايد عبر مواقع التواصل.

وبعد القبض عليه نقل حساب ”الأمن العام“ الرسمي عن المتحدث الإعلامي لشرطة الرياض، المقدم شاكر بن سليمان التويجري، قوله إن ”المتابعة الأمنية وإجراءات البحث والاستدلال أسفرت عن تحديد هوية المتهم بالاعتداء على الطفل، حيث اتضح أنه مواطن من أقارب الطفل، في العقد الخامس من العمر، وجرى إيقافه واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحقه“.

- Advertisement -

ونشرت الناشطة فاطمة العيسى الفيديو و علقت عليه ما نصه: #انقذو_الطفل_المعنف_من_المجرم مقطع مؤلم ويطلع سفيه يقول اهلنا عنفونا وشوفونا عايشين! اتمنى يكون هناك قوانين صارمة لحماية الأطفال وفي حالة عدم تأهل الوالدين اخذهم لمكان آمن.”

وقال ناشط آخر أيضا ما نصه: “كل شهر تقريبا تقريبا
نشوف مقطع جديد:سفيه يعنف طفل،وبعدها بيطلع بمقطع ويتاسف انا اسف مثل المقطع الى قبل،اللهم لاتؤخذنا بما فعل السفهاء منا وحسبي الله ونعم الوكيل..”

إقرأ أيضا:

السعودية تنفذ حكم الإعدام بقطع الرأس بحق وافد سوري

وأعاد هذا الفيديو للأذهان مقطعا آخر تم تداوله، الشهر الماضي، لأب يضرب طفلته البالغة 3 سنوات، وبعد التحريات اكتشفت السلطات السعودية أنه وافد وليس مواطنا، وألقت القبض عليه.

والشهر الماضي،  طالب المكتب الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنظمة “اليونيسف” السعوديةَ ودول المنطقة بـ”سن قوانين رادعة ضد من يمارس التعنيف تجاه الأطفال، وطالبت بتوفير الحماية والدعم اللازمين لكل طفل، وبالذات للأطفال المعرضين للعنف”.

You might also like
2 Comments
  1. Roaf الجزايري says

    همجيين..

  2. زرقاء اليمامة الاميركية says

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ياويلك لو انت بس عنا كنت شفت العجب العجاب يا عديم الانسانية يا مجرم ….اولا يأخذون كل اطفالك منك لاحدي دور الرعاية الاجتماعية حتي تتبناهم اسرة ثانية وتحرم من فلذات كبدك للابد يامجرم …ثانيا ممنوع الاتصال او الاقتراب منهم او حتي مجرد رؤيتهم ثالثا يتم سجينك للابد ….الاولاد زينة الحياة الدنيا يا عربي يا صهيوني من مهلكة ال سلول .

Leave A Reply

Your email address will not be published.