في دولة السعادة، ومن كثر السعادة المنتشرة في دبي: مخمور يحاول إغتصاب الفتيات الأوربيات

0

الدبور – في دولة السعادة ومن كثرة السعادة التي ينشرها حارس بارات في شوارع مدينة الخمر و الدعارة، قام مجموعة من الشباب بتنفيذ السعادة الحقيقية بعد ساعات من شرب الخمور في أحد بارات المنتشرة، حيث قاموا بإقتحام غرفة سائحة أوروربية شقراء لإغتصابها فوق البيعة كنوع من السعادة التي وعد بها بن زايد كل مواطن.

حيث أقدم شخص مع صديق له وهم في حالة سكر في على هتك عرض فتاة أوروبية في منزلها بعدما اقتحم مع صديقه، الغرفة الفندقية التي تقيم فيها مع اثنتين من صديقاتها.

وتفاجأت الفتاة بعد عودتها من متجر برفقة صديقتها بشخص يدخل الغرفة مع صديقه، وقام بإعداد قهوة لنفسه كأنها غرفته، ثم فتح معهما حواراً، سائلاً عن جنسيتهما وماذا ستفعلان، فطلبت منه المجني عليها مغادرة الغرفة، لكنه رفض وجلس في ممر المدخل.

وأضافت المجني عليها أن المتهم قام من مكانه حين رأى صديقتهما الثالثة خارجة من الحمام طالباً الاستحمام معها، واقترب من المجني عليها وأمسكها من كتفها محاولاً الاعتداء عليها، إلا أنها أبعدته عنها.

إقرأ أيضا:

- Advertisement -

فتاة سعودية تثير الغضب بعد نشر فيديو من ملهى ليلي حلال مع الخمر و الرقص الحلال في الرياض

 

 

وواصل المتهم الوقح تماديه، فأمسك الفتاة مجدداً بقوة، فتدخلت صديقتها وأبعدته وصرختا في المتهم وصديقه حتى خرجا من الغرفة، وأغلقن الباب وظللن في الداخل، وبعد دقائق سمعن طرقاً على الباب وعند فتحه فوجئن بالمتهم يقف خلف الباب ويريد اقتحام الغرفة مجدداً، فدفعنه وأغلقن الباب واتصلن بالشرطة.

واعترف المتهم بأنه تعاطى المشروبات الكحولية، واقتحم غرفة النساء الثلاث، ودار بينهم حوار وطلبن منه وصديقه المغادرة، لأن إحداهن تريد الاستحمام، فطلب مرافقتها، وتحرش بإحداهن، ثم طردنه، فغادر الفندق، وبعد نحو ساعتين عاد مجدداً وطرق عليهن الباب، لكنهن رفضن فتحه، فعاد إلى غرفته ونام مستعداً لمغادرة الدولة في اليوم التالي، لكن تم القبض عليه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.