بعدما تأكد من براءة ابنه من دم حارس الملوك عبد العزيز الفغم، والد ممدوح آل علي ينعيه بكلمات مؤثرة

0

الدبور – بعدما تأكد من براءة ابنه من دم ، نعى أخيرا والد المتهم بقتل اللواء في قصة لم يصدقها أصغر طفل في ، ممدوه آل علي ابنه بكلمات مؤثرة جدا.

ونشر والد ممدوح مشعل أل علي كلمات مؤثرة بعد أكثر من أسبوعين على حادثة مقتل ابنه على يد قوات الأمن السعودية، وخروج قصة خلافه الشخصي مع اللواء في قصة لم يقتنع بها الشارع السعودي، وتأخر النعي فيما يبدو على إعتبار ان ابنه قاتل ولا يستحق النعي، حتى ثبت له بما لا يدع مجالا للشك أن ابنه بريء من دم الفغم ودعا الله عز وجل أن يجمع ابنه مع الفغم صديقه وزميله الذي ان يحبه ويحترمه ولا خلاف بينهما بالاأساس.

وقال الدكتور مشعل ممدوح آل علي في سلسلة تغيريدات عبر ”تويتر“ أرفقها بصورة ابنه الذي قُتل في الحادثة ذاتها بنيران قوات الأمن: ”بعد تقبيلي لابني #ممدوح_مشعل_آل_علي وتوديعه طيب الله روحه وزكاها وجعله من الوفد المكرمين عنده.. أودعته الله في مرقده ووسّدته بيدي رحمه الله رحمة واسعه و جمعه مع #عبدالعزيز_الفغم على سرر متقابلين في عليين، ولا حرمهما مجاورة المصطفى الأمين ﷺ“.

وأضاف الوالد في تغريدة أخرى رثى فيها ابنه الراحل، حيث قال في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

- Advertisement -

”رحم الله ابني #ممدوح_مشعل_آل_علي وأسكنه فسيح جناته. كان بارًا بي و بوالدته، ومؤثرًا وكريمًا وطيبًا وصادقًا. اللهم إني راضٍ عنه فارض عنه“.

واختتم آل علي تغريداته بتغريدة لإتقاء شر ولي عهد السعودية ولا بد منها بالقول: ”أشكر قيادتنا رعاها الله على اللفتات الإنسانية والرعاية الأبوية. والشفافية التي لا يزايد عليها أحد دام عزها والشكر للمعزين بوفاة ابني #ممدوح_مشعل_آل_علي لكل من تكبد عناء السفر  أو اتصل أو أرسل، ولكل من دعى له، لا حرمكم الله الأجر“.

إقرأ أيضاأمير سعودي يفجر قنبلة عن تفاصيل إغتيال اللواء “الفغم”.. بهذه الطريقة البشعة

وكان مشعل آل علي قد نعى اللواء عبد العزيز الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان عند مقتله أواخر الشهر الماضي، وشارك في تشييع جنازته، دون أن ينعي ابنه الذي قتل في نفس الحادثة.

ولأول مرة رددت شرطة منطقة مكة المكرمة في بيان عقب الحادثة ما تم نشره على وسائل التواصل الإجتماعي بتغريدة لشخص سعودي قبل حتى إنتهاء التحقيقات وقبل نقل الجثث، وقالت في البيان إن ”الحادثة وقعت عندما كان الفغم في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة“.

وأضاف البيان أن“صديقًا يدعى ممدوح بن مشعل آل علي، دخل عليهما وأثناء الحديث تطور النقاش بين الفغم وآل علي ليخرج الأخير من المنزل وينتظره الفغم المدرب على حماية الملك نفسه باعلى مستويات التدريب، ويعود وبحوزته سلاح ناري ويطلق النار على الفغم الذي بقى جالسا مكانه ينتظره، ما أدى إلى إصابته واثنين آخرين هما شقيق صاحب المنزل وعامل يحمل الجنسية الفلبينية“.

وأوضح أن الشرطة هرعت إلى موقع الحادثة، وطبعا القاتل إنتظر وصول الشرطة، حيث جاء في البيان ”حيث تحصن الجاني، وبادرها بإطلاق النار رافضًا الاستسلام، لتطلق عليه قوات الأمن النار فترديه قتيلًا“، بعد أن تسبب بإصابة  5 من رجال الأمن بسبب إطلاق النار العشوائي، وجرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.