فتاة لبنانية تثير ضجة واسعة وحالة من الغضب على مواقع التواصل و الإعلام اللبناني

0

الدبور – أثارت حالة من الغضب و الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشر صحيفة صهيوينة صورتها على غلافها وادعت إنها مراسلتها الحصرية من لبنان، وتغطي أحداث الإحتجاجات فيها.

وكانت صورة الفتاة تصدرت الصفحة الرئيسية لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية الجمعة، و قالت إنها موفدتها إلى بيروت لتغطية احتجاجات لبنان، وزعمت الصحيفة الصهيونية أن الفتاة التي وضعت صورتها على غلاف الصحيفة مع معلومات تقول إنها موفدتها فرنشتيسكا بوري التي حضرت إلى بيروت لتغطية الاحتجاجات، إلا أن وسائل الإعلام اللبنانية ومصادر محلية تصدت لتلك الرواية مؤكدة أن الفتاة لبنانية.

وقال موقع i24news العبري: ”عنونت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية عددها الصادر الجمعة بالاحتجاجات التي تشهدها العاصمة اللبنانية بيروت. والمُلفت للنظر هو أن الذي زوّد الصحيفة بهذا التقرير الموسّع هي موفدها إلى لبنان الصحافية الإيطالية فرنشتيسكا بوري، التي رُبط اسمها بالمقابلة المثيرة للجدل التي أجرتها مع قائد حركة (حماس) في غزة يحيى السنوار، وزيارتها لمناطق النزاع في العالم العربي، مثل ليبيا وسوريا والعراق“.

إقرأ أيضافتاة لبنانية تطالب عون والحكومة اللبنانية التعلم من الشيخ تميم أمير قطر

وذكرت الصحيفة في تقريرها ”الحصري“ أن بوري متواجدة ”في العاصمة اللبنانية، ومن قلب الاحتجاجات المناهضة للحكومة“.

- Advertisement -

ونقلت الصحيفة عن المتظاهرين عزمهم ”العودة إلى البيوت حينما يعود أعضاء الحكومة إلى بيوتهم“، في إشارة إلى الاستقالة.

وطالب نشطاء لبنانيون، اليوم الجمعة، بضرورة تدخل قوى الأمن اللبناني من أجل اعتقال الصحفية الإسرائيلية ومعرفة كيفية دخولها للبلاد وتغلغلها داخل المتظاهرين وإعداد التقارير للصحيفة العبرية.

وقال الناشط نديم محسن في تعليقه على غلاف الصحيفة العبرية: ”إذا صحيحة الرواية، وظيفتنا أم وظيفة الأمن اللبنانيّ يعتقلها؟؟؟ ”مراسلة يديعوت أحرونوت برنتساسكا بوري من قلب تظاهرة رياض الصلح“.

وبحسب قناة LBC الفضائية اللبنانية، استدعت الصورة ردًا من فتاة تدعى غريس، أكدت أن الفتاة المقصودة التي أثارت الجدل هي صديقتها جوان خليل واستغربت إقحام صورة صديقتها في موضوع كهذا.

 وقالت عبر تويتر: ”هذه صديقتي، تدعى جوان خليل من المتن“، وأرفقت التغريدة بصورة للشابة اللبنانية من على حسابها على انستغرام والتي تُظهر أيضًا مكان التقاط الصورة، في ذوق مصبح وليس في رياض الصلح كما جاء في تغريدة مُحسن..

وطالب الناشط نديم بعد ذلك أن يتم نشر ذلك التوضيح عبر جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتوضيح حقيقة صورة الفتاة المذكورة.

من جهتها، قالت قناة MTV اللبنانية إن الفتاة طالتها اتهامات كثيرة من قبل الناشطين اللبنانيين عبر مواقع التواصل بأنها تتعامل مع العدو، وأنها مندسة بين المتظاهرين، حيث كيلت لها اتهامات كثيرة وعبارات نابية.

وتواصلت القناة مع الفتاة جوان خليل صاحبة الصورة، والتي أكدت أن لا علاقة لها بهذه الصحيفة لا من قريب ولا من بعيد، وقالت: ”أنا متلي متل هالشعب اللبناني عم إنزل إتظاهر كل يوم بالزوق“، مؤكدة أنها براء من كل ما يقال ضدها والذي يبدو وكأنه حملة ممنهجة وهي ستدّعي على كل من يكيل لها الاتهامات.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..https://t.me/Dabboor

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.