خانت زوجها مع صديقه المقرب، بعد الخيانة قطع رأس طفلتها أمامها في أبشع جريمة هزت المجتمع

0

الدبور – في أبشع جريمة عرفها التاريخ، قامت إمرأة بخيانة زوجها مع صديقه المقرب، وبعد حفلة الخيانة و الشرب و الخمر، قام الرجل بقطع رأس طفلتها الرضيعة أمامها دون أن تفعل أي شيئ حسب ما أفادت التحقيقات في القضية التي هزت المجتمع.

المجرم الذي يعتبر صديقًا للعائلة كان يتناول الخمر رفقة الأم  طيلة ساعات في غياب الزوج الذي كان في عمله، فبلغا حالة سكر شديدة جعلت الرجل يضرب الصغيرة بعنف.

وعثر على الفتاة وبها 46 إصابة في جسدها الصغير، قبل أن يقوم المتهم بقطع رأسها باستعمال سكين المطبخ، كل ذلك أمام أعين الأم التي لم تقم بالتدخل.

واكتشف الأب المشهد المرعب عند عودته إلى المنزل متمثلًا في جثة طفلته دون رأس غارقة في بركة من الدماء، وقد ذكرت الصحافة المحلية وقتها أن سائق سيارة الإسعاف أغمي عليه بمجرد رؤية ذلك.

الرضيعة المغدورة

- Advertisement -

 

وصرح بعض الجيران، أن الأسرة كانت تبدو سعيدة، قبل تلك الخيانة وقبل أن تسمح الزوجة لصديق زوجها بخيانته.

إقرأ أيضا:

جريمة بشعة و مقززة: أب يعاشر ابنته، وهي تصور المعاشرة كل مرة بالفيديو!!

وقد قضت محكمة في بيلاروسيا، بالإعدام بحق المتهم في الـ 48 من عمره، الذي قام بقطع رأس الرضيعة في شهرها الثامن، وبالسجن 25 عامًا بحق والدتها ذات الـ 26؛ لأنها كانت حاضرة وقت الجريمة ولم تمنعها.

ويتم تنفيذ حكم الإعدام برصاصة توجه إلى جمجمته من الخلف وهو جاثٍ على ركبتيه وعيناه مغمضتان، حسب موقع ”ميرور“ الذي أورد الخبر.

وأشار إلى أن حكم الإعدام لا يصدر في بيلاروسيا إلا بحق الرجال من 18 إلى 65 عامًا، فيما تكون العقوبة القصوى للنساء هي 25 عامًا من السجن.

اشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..

https://t.me/Dabboor

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.