فيديو مخيف لجنود يقمعون طالبات المدارس يثير غضب العراقيين ويشعل الثورة من جديد (فيديو)

0

الدبور – أثار مقطع مصور تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر جنودًا عراقيين يقمعون طالبات مدارس يتظاهرن ضد الحكومة في بغداد، غضبًا واسعًا، وسط مطالبات بمحاسبة المتورطين.

ووفق ما تداوله النشطاء، فإن الحادثة وقعت، يوم أمس الأحد، حين توجهت طالبات مدارس منطقة حي البنوك في العاصمة للمشاركة في التظاهرات.

وأظهر المقطع المصور، الذي لم يتسن التأكد من صدقيته، جنودًا عراقيين يقمعون الطالبات بضربهن بالعصي لإجبارهن على التراجع وفض احتجاجهن.

وأفاد أحد شهود العيان، أن القوات الأمنية تعاملت بشراسة مع الفتيات ومن ثم مع الشباب الذين حاولوا التدخل للدفاع عنهن.

وتطوع عدد من النشطاء على ”تويتر“ و“فيسبوك“ بالعمل على كشف هوية الجنود الذي يظهرون في المقطع المصور، مطالبين في الوقت نفسه الحكومة العراقية بـ“محاسبتهم وتقديمهم للعدالة“.

- Advertisement -

من جانبها، تبرأت وزارة الدفاع العراقية من الجنود الظاهرين بالفيديو، وقالت إنهم لا يمثلون الجيش، لكنها لم تذكر أي شيء بخصوص محاسبتهم.

وأهابت الوزارة في بيان لها، بكافة منتسبيها قادةً وآمرين وضباطًا بالالتزام ”بحماية أبناء شعبنا عمومًا والمتظاهرين خصوصًا والمنشآت الحيوية والممتلكات العامة والخاصة“.

ويشهد موجة احتجاجات جديدة منذُ يوم الجمعة قتل خلالها 81 قتيلا في مواجهات بين المتظاهرين من جهة وأفراد الأمن ومسلحي فصائل الحشد الشعبي المقربة من إيران من جهة ثانية.

ومنذُ يوم أمس، انضم الكثير من طلاب المدارس والجامعات الى الاحتجاجات وهو ما شكل ضغوطًا متزايدة على الحكومة التي توعدت بـ“عقاب شديد“ للموظفين المتخلفين عن الحضور لدوائرهم.

إقرأ أيضابالفيديو.. قائد عراقي يحرض ضباطه لقتل المتظاهرين لأنهم مدعومين من السعودية و إسرائيل!

وموجة الاحتجاجات الجديدة هي الثانية من نوعها خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد أخرى قبل نحو أسبوعين شهدت مقتل 149 محتجًا و8 من أفراد الأمن.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

ومنذ بدء الاحتجاجات، تبنت حكومة عادل عبدالمهدي عدة حزم إصلاحات في قطاعات متعددة، لكنها لم ترض المحتجين، الذين يصرون على إسقاط الحكومة.

اشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..

https://t.me/Dabboor

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.