فتاة سعودية تروي مأساتها بمنعها من التعري في منتجع وتطالب بحقها.. والداخلية تتدخل.. قصة مؤلمة فعلا!

2

الدبور – في قصة محزنة و أليمة ومأساة عاشتها كتبت قصتها على مواقع التواصل الإجتماعي وطالبت بحقها من مسؤول الوناسة و الترفيه ، حيث قالت إنها كانت بحريتها في ، وايضا شارك في مهرجان الألوان بحريتها وبملابس مكشوفة ولم يكلمها أحد.

وايضا أضافت إنها نزلت مطار الرياض عادي بملابس مكشوفة ولم يكلمها أحد من رجال دولة بن سلمان الجديدة، ولكنها مؤخرا تعرضت للظلم وعاشت مأساة كبيرة غيرت حياتها وأثرت بنفسيتها.

ولربما تحتاج الفتاة السعودية الناشطة فوز العتيبي إلى جلسات معالجة نفسية طويلة لتخرج من هذه الأزمة النفسية التي تسبب بها منتج سياحي في السعودية بعد منعها من التول داخل المنتجع إلا بالعباءة.

وقالت فوز العتيبي في تغريدة نشرتها على حسابها تطالب بحقها بالتعري، ما نصه: ”قبل أسبوعين جيت من المطار بدون عباية ولا واحد من موظفي الدولة وقفني لكن لما وصلت منتجع #درة_الرياض وقفني احد موظفيكم وقالي ممنوع تتجولين بدون عباية ومنعني من التجول وجلست طول الليل محبوسه بالغرفة لين سجلت خروج مبكر هل فعلا العباية إجبارية عندكم؟!“.

فعلا مأساة وقصة مؤلمة عاشتها العتيبي وتفاعل معها الكثير من نشطاء وسائل التواصل الإجتماعي وقدموا لها الدعم النفسي و المادي لتتجاوز هذه المحنة المؤلمة و المخزية في تاريخ دولة بن سلمان.

- Advertisement -

وفعلا تدخلت وزارة الداخلية وحصلت العتيبي على حقها، حيث قالت في تغريدة ثانية أنه وصلها أن وزارة الداخلية السعودية تدخلت وأرسلت لهم تعميم سريع بعدم التدخل بلبس الفتيات السعوديات وعدم سلب الحرية التي منحها ولي الامر، وحت وإن زنا وشرب الخمر كما قال الشيخ من أيام.

ومع هذا حصلت تغريدة العتيبي على الكثير من الهجوم و الإنتقادات لمدى تفاهة هذه الإنسانة، وبينت كمية التعليقات من السعودية أن المجتمع مازال يرفض هذه التصرفات مهما فعل تركي آل الشيخ من قوانين وحفلات لتحرير المرأة السعودية من دينها وعاداتها وتقاليدها.

وقال ناشط معلقا: “جزاه الله خير هذا الموظف يستاهل قبلة على جببنه”

وقال آخر ما نصه: “اللهم كثر من أمثال هؤلاء الموظفين الذين يحافظون على شرع الله اللهم امين”

وقال آخر قبل أن يعلم بقرار وزارة الداخلية: “هذا النظام وبيض الله وجهه وسود الله وجه كل من في الدوله ما يطبق النظام عاد يعجبك او ما يعجبك او يناسبك او ما يناسبك هذا موضوع مختلف لأكن الموظف طبق النظام حق الدوله”

وقالت ناشط لها ما نصه: “كلام تافهه جداا معقوله وقفت على عباية يعني قعدتي محبوسه يعمري عشان عباية هذا همك بس وبعدين الستر غير مرتبط بالحرية ي التفكير التافهه وهذا الموظف يستحق الشكر والتقدير”

وأكدت فوز أنها سبق أن تجولت دون عباءة في موسم الرياض وسباق الألوان، دون اعتراض من أحد وبحضور سيارات الشرطة، الأمر الذي دفعها للتساؤل عن سبب منعها من التجول دون عباءة في المنتجع قائلة: ”المشكلة اني أتجول بالسعودية بدون عباية وحاضرة #موسم_الرياض و #سباق_الألوان بدون عباية ولا احد من موظفي الدولة منعني وبحضور سيارات الشرطة“.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..

https://t.me/Dabboor

You might also like
2 Comments
  1. بن إدريس says

    أنا غير مصدوم بما يحدث في السعودية هذي الأيام لأني كنت متوقعا له منذ سنين عديدة. القاعدة واضحة وبسيطة: “كل إفراط يعقبه تفريط” لقد أفرط علماؤنا في كثير من المسائل الاجتماعية لعدم أو سوء فهمهم لفقه الواقع. خذ على سبيل المثال إلزام المرأة بالنقاب عملا بالمذهب الحنبلي متجاهلين أن الأئمة الثلاثة غير أحمد يرون كشف الوجه! ومن المشهور فتوى الإمام مالك لأبي جعفر المنصور بحرمة حمل الناس على مذهب واحد، لما في ذلك “من حجر لما وسع الله” وكان ينبغى إلزام النساء بالحشمة كما هو معمول في باقي دول الخليج. والمفتي الفقيه إذا أفتى نفسه أخذ بالعزائم وإذا أفتى الناس أخذ بالرخص.
    لما ظهرت الدراجة الهوائية أفتوا بحرمتها بغير دليل من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وكذلك فعلوا بالتلفاز عند أول ظهوره ثم لم يلبثوا حتى صاروا يحبون الظهور فيه أكثر من حبهم لقيام الليل في خلوة! وهكذا كانوا يفعلون مع الكثير من المستحضرات العصرية “تحريم بإفراط ثم تحليل بتفريط”

  2. الشنفرى says

    الى الجحيم .

Leave A Reply

Your email address will not be published.