النائبة إلهان عمر سببت الهيستيريا للمسؤولين و الجماعات الأمريكية المؤيدة لدولة الإحتلال من تغريدة

0

الدبور – النائبة بمجرد تغريدة تسببت بهستيريا مدمنة للمسؤولين و الجماعات الأمريكية المؤيدة لدولة الإحتلال الإسرائيلي داخل الولايات المتحدة.

فقد سارع مؤيدو إسرائيل وأنصار اليمين الأمريكي إلى إطلاق سيل من الاتهامات ضد النائبة إلهان عمر بسبب تغريدة قصيرة على حسابها الخاص على “تويتر”.

واستخدم المهاجمون اتهامات جاهزة ضد النائبة، بما في ذلك ” معادة السامية” و”الصافرة المزيفة”، ووصفها اليمين باليسارية المتطرفة، مع اشارات غير ضرورية إلى أنها قامت بهذه التعليقات قبل مشاركتها في حدث لمجلس العلاقات الأمريكية- الإسلامية (كير).

وأكد المدافعون عن عمر(ديمقراطية من مينيسوتا) أن  تهم “معاداة السامية” مبالغ فيها وأن منتقدي عمر لديهم هوس بكل كلمة تقولها أو تغريدة.
وكانت إلهان عمر (الحان)  قد استجابت لتقرير إخباري قال إن رجل الأعمال ليون كوبرمان قرر دعم المليارديرمايكل بلومبرغ، عمدة نيويورك السابق، لمنصب الرئيس، بالقول:” أتساءل لماذا؟” مع رسم تعبيري يشير إلى “التفكير”.

إقرأ أيضاتقدم كبير لمسلمي أمريكا في الإنتخابات، إنتخاب أول ليبية بتاريخ الولايات المتحدة

- Advertisement -

ومن المعروف أن بلومبيرغ وكوبرمان هما من أصحاب الثروات الباهظة وكلاهما يهود.

وعلى الفور، رد مايكل ديكسون، المدير التنفيذي لمنظمة ” ستاند مع يو اس”، وهي منظمة مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي، أنه يعتقد ان الأمر يتعلق بالبنجامين في اشارة إلى بنيامين نتنياهو وصورة بنجامين على الدولار، وأضاف:” لقد فهمنا التلميح”.

وكتب جوش جوردان”  قامت عمر بتغريدة”معادية للسامية” مع غموض يكفي الادعاء بأنها تقصد البنجاميين وليس الدين، ولكن الجميع يعرف ماذا تقصد”.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.