الإحتلال الإسرائيلي يتوقع ردا مزلزلا من الجهاد الإسلامي، و توقع حرب مدمرة

0

الدبور – أعلنت حالة الطوارئ في دولة بعد إغتيال القيادي في التالبعة للجهاد الإسلامي “بهاء أبوالعطا”.

وتستعد “” لتلقي ضربات قوية من الجهاد الذي لا تستطيع حماس التحكم بهم وفي طريقة ردهم على إغتيال قائدهم، وتتوقع أن يكون ردا مزلزلا خصوصا بعد تصريحات قادة الجهاد بعد عملية الإغتيال.

و أيضا أعلن رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة “سلامة معروف”، حالة الطوارئ في القطاع وتعليق الدراسة حتى إشعار آخر، في أعقاب اغتيال الاحتلال الإسرائيلي قياديا في “سرايا القدس”، وسط توقعات بتصعيد عسكري وشيك.

وقال المكتب الإعلامي إنه “بناء على جريمة الاحتلال فجر هذا اليوم واستمرار اعتدائه على أبناء شعبنا، سيتم العمل وفق نظام الطوارئ في كافة المقرات الحكومية وتعليق الدوام المدرسي حتى إشعار آخر”.

كما أعلن “فريد أبوعاذرة” مدير عام التعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”، تعطيل الدراسة في مدارس الوكالة الثلاثاء.

- Advertisement -

وأعلنت إدارة معبر بيت حانون أن المعبر مغلق بشكل كامل، وأنه سيجري إعلام الجميع إذا ما  استجد أي جديد.

و أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أنه أعطى الموافقة شخصيًا على عملية اغتيال القيادي في “بهاء أبو العطا”، ووصفه بالقنبلة الموقوتة.

وتأتي تلك القرارات بعد اغتيال القيادي في سرايا القدس “بهاء أبوالعطا”، فجر الثلاثاء، واستهداف منزل قيادي آخر واستشهاد ابنه.

وعقب تلك العملية تزايدت التوقعات باندلاع تصعيد عسكري وشيك، خاصة مع إعلان سرايا القدس (الجناح المسلح لحركة “الجهاد الإسلامي”) أن الرد لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة.

وفيما بدأ رد فعل أولي، أعلنت الحركة أنها استهدفت مدينة تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة، ودوت صفارات الإنذار في الضواحي الجنوبية لمدينة تل أبيب، فيما لم يجر الإعلان عن الفور عن أي نتائج لذلك الاستهداف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.