الشيخة مريم آل الثاني تقطع الشك باليقين: هذا مصير عودة العلاقات مع دول حلف الشر!

0

الدبور – الشيخة قطعت الشك باليقين، وتحدثت عن ما تتحدث عنه بعض وسائل الإعلام المختلفة، ولربما عن ما يقوله مستشار ولي عهد أبوظبي عبد الخالق عبد الله، الذي صرح أكثر من مرة أن هناك حلا للأزمة مع وهي أقرب مما تتوقعون.

وعبد الخالق عبد الله لا يقدح من رأسه، ولا يوجد أي شخص في الإمارات أو بالطبع يقدح من رأسه، ومن فعلها قطع رأسه عن جسده.

الشيخة مريم آل الثاني ردت على كل التقارير و التغريدات، وقالت لا يوجد أي قرار رسمي اليوم عما يدور الحديث عنه، مجرد إجتهادات شخصية للبعض، حيث قالت في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“أي حديث عن عودة العلاقات مجرد اجتهادات شخصية وصحفية ولا يوجد أي خبر رسمي حتى الآن. رأيي “الشخصي”.

و أضافت عن رأيها الشخصي حول شكل عودة العلاقات إن صحت التقارير ونجحت المحاولات:

- Advertisement -

“قد تعود المياه لمجاريها ولكنها لن تعود صالحة للشرب”!

ووصفت الوضع بعد إنتهاء الأزمة إن حصل وقالت: “سنبقى جيران في “الموقع الجغرافي” الذي قدّره الله علينا “فقط”، لا نرجو منهم خيرًا ونريدهم أن يكفوا شرورهم!”

وتباينت التعليقات بين مؤيد لما قالته وبين من يتمنى أن تعود العلاقات فقط لصلة الأرحام التي تربط الشعبين، ولزيارة بيت الله الحرام الذي حرم الشعب القطري من زيارته منذ إختلاق الأزمة وقرصنة وكالة الأنباء القطرية بشكل غبي.

واتفق جميع النشطاء في قطر على أن المياه لن تعود صالحة للشرب فعلا، لأن خاصة قد فجروا بالخصومة وتعرضوا للشرف، ولا يوجد عربي ممكن أن يغفر لمن تعرض لشرفه و أصله.

إقرأ ايضاعبد الخالق عبد الله أصر بل ألح ان الصلح مع قطر قريب، إستجدي أكثر سمعنا صوتك!

وكان عبد الخالق عبد الله قد نشر أكثر من تغريدة وعلى مدى ٣ أيام متتالية أن عودة العلاقات وحل الأزمة بين و قطر أقرب مما يتصور البعض، وأثبت ذلك بإختفاء الذباب الإماراتي و السعودي عن ساحة أم المعارك، إلا أن نشاط وزير القذارة الإماراتي حمد المزروعي مازال مستمرا، ولن يتوقف حتى لو عادت العلاقات.

وقطر اليوم بأحسن حال مما كانت عليه قبل بدأ الحصار، وانتصرت على ٤ أشباه دول في المنطقة مع إنها صغيرة جدا ولا تستحق كما يدعون.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه.. https://t.me/Dabboor

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.