الكويتية المثيرة للجدل فجر السعيد: ربي أنقذني من الموت.. وستعود لشتم الإخوان (فيديو)

0

الدبور – الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل تعافت من مرضها الغريب الذي أقعدها في المستشفى و في العناية المركزة لمدة شهور طويلة، وكانت درسا لها، ولكنها يبدو إنها لم تأخذ الدرس على محمل الجد، بل إعتبرته إبتلاء لأولياء الله الصالحين.

و فاجأت ، جمهورها ومتابعيها، بالحديث من خلال فيديو نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات القصيرة ”تويتر“، تتحدث فيه بعد يوم على خروجها من المستشفى في فرنسا.

وقالت فجر خلال الفيديو: ”مساء الخير، هذا أول يوم أطله من المستشفى، جاي أتغدى مع الأهل، الحمد لله على النعمة على العافية، مشكورين على كل شيء أسعدتوني“.

وأضافت ”الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا.. ربي سبحانه أنقذني من حلج الموت بفضل دعائكم الصادق وإصراري على التمسك بالحياة“.

وكانت فجر السعيد التي تعتبر مثيرة للجدل في و الوطن العربي قد فرحت وتشفت بموت الرئيس المصري السابق في سجنه، وشتمت الإخوان في أكثر من مرة، ولها حتى مشاكل مع بعض الإعلاميين و الفنانين في الوطن العربي.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: الإعلامية الكويتية فجر السعيد سخرت من موت مرسي ودافعت عن إسرائيل..توقف قلبها اليوم

وكانت فجر السعيد، قد أجرت عمليّة جراحيّة هي الرابعة والأخيرة لها خلال رحلة علاجها، وتكلّلت العمليّة بالنّجاح، وطمأنتْ الإعلاميّة الكويتيّة محبّيها عقب العمليّة بقولها: ”الحمد لله حمد الشاكرين.. بفضل الله سبحانه ثم دعائكم ثم شطارة الدكتورAlexander RAULT ربي نجاني مما كنت فيه وبديت مرحلة إعادة التأهيل للعودة إلى الحياة المعتادة من جديد“.

وأكّدت فجر السعيد في عدد من التغريدات عبر حسابها على موقع ”تويتر“ صعوبة العمليّة التي أجرتها في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسيّة باريس، وكشفت مجرياتها، قائلةً: ”العملية التي أجريتها ليست سهلة، إنها عملية كبرى استمرت أكثر من 8 ساعات، خذوني من الغرفة الساعة 12 توقيت باريس ورجعوني الغرفة 12 بالليل توقيت باريس“.

إقرأ أيضا: فجر السعيد الكويتية تتوعد أصالة البحرينية بوصلة ردح بعد رمضان.. اللهم إني صائمة..

وكانت فجر قد كشفت، في أوّل حديث لها منذ مرضها قبل شهر ونصف، في مداخلة تلفزيونيّة من العاصمة الفرنسيّة باريس، صعوبة الوضع الصحيّ الذي مرّت به، مشيرةً إلى أنّها دخلت في غيبوبة ورفضت بعض المستشفيات التعامل مع حالتها، حتى تمّ إدخالها إلى مستشفى في باريس.

وتوجّهت بالشّكر لأمير الكويت، وولي عهده ورئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، كما خصّت بالشكر كلًا من العاهل السّعوديّ وولي عهده على السّؤال والاهتمام.

وقالت إنّها تتماثل للشّفاء ولكنّ وضعها الصحّيّ لا يسمح لها بالعودة لمزاولة مهنتها كإعلامية بعد، لافتةً إلى أنّ الأطباء أبلغوها بأنّها تحتاج إلى شهرين حتى تعود لشتم الإخوان من جديد وإقامة عداوت جديدة في الوسط الفني.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.