تحقيق جديد الطائرات التي هاجمت أرامكو طارت فوق الكويت و العراق

1

الدبور – كشف تحقيق استقصائي لوكالة “رويترز” أن بعض الطائرات المسيرة التي نفذت الهجوم على منشأتي بقيق وخريص التابعتين لشركة النفطية بالسعودية، في 14 سبتمبر/أيلول الماضي، مرت فوق .

وبحسب مصدر شرق أوسطي، أطلعته دولة تحقق في الهجوم على مجرياته، أن موقع انطلاق الطائرات هو قاعدة الأحواز الجوية (جنوب غربي إيران)، وهو تقييم يماثل ما قاله 3 مسؤولين أمريكيين ومسؤول استخبارات غربي ومصدر غربي يعمل في الشرق الأوسط.

وذكرت المصادر أن الطائرات المسيرة لم تتوجه مباشرة من إيران إلى فوق الخليج، بل أخذت مسارات مختلفة غير مباشرة إلى المنشآت النفطية، في إطار مسعى طهران لإخفاء تورّطها في الهجوم.

وكشف مصدر الاستخبارات الغربي أن “بعض الطائرات المسيرة طارت فوق العراق والكويت قبل أن تصل إلى السعودية، وهو ما منح إيران فرصة الإنكار المعقول لتورطها في الأمر”.

وأضاف: “كان الأمر سيصبح مختلفا لو أن الصواريخ والطائرات المسيّرة شوهدت أو سُمعت وهي تطير في طريقها للسعودية فوق الخليج من مسار طيران جنوبي”.

- Advertisement -

كما أفادت 4 مصادر مطلعة بأن قرار استهداف أرامكو اتخذ في اجتماع عقده مسؤولون إيرانيون أمنيون في مجمع شديد التحصين جنوب طهران، في مايو/أيار الماضي، ووافق عليه المرشد الأعلى “علي خامنئي”.

ووفقا للمصادر، فقد تحدث أصحاب الآراء المتشددة في الاجتماع عن مهاجمة أهداف ذات قيمة عالية بما في ذلك القواعد العسكرية الأمريكية، لكن في النهاية تمخض الاجتماع، الذي تلته 4 اجتماعات على الأقل، عن استهداف أرامكو، في إطار خطة لا تصل إلى حد المواجهة الصريحة مع القوات الأمريكية بالمنطقة.

وأشارت إلى أن مستشار “خامنئي” العسكري “يحيى رحيم صفوي”، وقائد الحرس الثوري “حسين سلامي”، ومسؤول فيلق القدس به “قاسم سليماني”، كانوا من ضمن الحاضرين للاجتماع، إضافة إلى قيادات عليا في الحرس الذي يمثل فرع النخبة في المؤسسة العسكرية الإيرانية، وتشمل اختصاصاته تطوير الصواريخ والعمليات السرية.

وكانت جماعة أنصار الله اليمنية (الحوثي)، المتحالفة مع إيران، قد أعلنت مسؤوليتها عن ، لكن مسؤولين أمريكيين وسعوديين رفضوا هذا الإعلان، وقالوا إن تعقيد العملية يشير إلى مسؤولية طهران.

فضيحة إماراتية جديدة بإمتياز من سلسلة فضائحها في اليمن وما خفي أعظم

You might also like
1 Comment
  1. فيصل says

    عندي فيديو سناب شات كي
    ف طارت بسماء الكويت وشكله كانه قمر صناعي بس فيه شعله او اشبه بالنجمه المشعه وبسرعه تتحرك صدفه وخير الصدف اذا مقطعي بكمل ويوضح حقائق لكم تحتاج لادله قاطعه تثبت ادانة الهجوم الخبيث وليس بالمعقول

Leave A Reply

Your email address will not be published.