ليت شيطان العرب يتوقف عن التحريض على المسلمين في أوروبا: أقوى رد من مسلمي النرويج على حرق القرآن (فيديو)

0

الدبور – علق بعض النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي على ردة فعل الجالية المسلمة في على حادثة في الشارع الأسبوع الماضي، وقالوا يا ليت ولي عهد أبوظبي يتعلم ولو القليل منهم، وينتهي عن محاربة الإسلام و التحريض على مسلمي أوروبا.

و رد مسلمو النرويج بطريقتهم على ناشطين عنصريين أقدموا على حرق القرآن الكريم في بلدة كريستيانساند الصغيرة التي يقل عدد سكانها عن 100 ألف نسمة.

وأقام مسلمو المدينة فعاليات للاستماع إلى تلاوة القرآن الكريم في الشارع وسط تضامن كبير من مجتمع المدينة الصغيرة التي أعرب كثير من سكانها عن إدانتهم لجريمة الكراهية التي وقعت بحرق القرآن.

- Advertisement -

ووقع الحادث في الـ16 من شهر نوفمبر الجاري عندما قامت مجموعة صغيرة من أفراد جماعة يمينية متطرفة تدعى ”أوقفوا أسلمة النرويج“ (SIAN) بتنظيم مظاهرة في كريستيانساند ، حاولوا خلالها حرق نسخة من المصحف.

وأظهرت لقطات من الحادث لاجئًا مسلمًا استقر مؤخرًا في النرويج يقفز فوق السياج ويركل لارس ثورسين زعيم المتطرفين الذي كان يحرق نسخة المصحف. ثم تدخلت الشرطة وأخذت ثورسين وكذلك الشاب المسلم إلى الحجز.

وبعد الحادث، تلقى أفراد من الجالية المسلمة دعمًا كبيرًا من الجمهور النرويجي.

وخلال صلاة الجمعة الماضية تجمع مجموعة من سكان كريستيانساند خارج المسجد للتعبير عن تعاطفهم مع المسلمين. حاملين لافتات مكتوب عليها شعارات ”معًا ، حتى لو كنا مختلفين“.

وأدان عمدة كريستيانساند الحادث وأعرب عن تعاطفه مع الجالية المسلمة في المدينة.

وقال لمحطة إذاعة النرويج الوطنية إن آر كيه ”كريستيانساند مدينة للجميع ، ونحن نعمل بشكل منهجي لخلق التنوع. مثل هذه الأعمال استفزازية ومؤسفة“.

وقال طلال عمر، أحد كبار قادة الاتحاد الإسلامي في كريستيانساند ، إن المجتمع المسلم المحلي يتلقى الكثير من الدعم من الشعب النرويجي.

واضاف أن عددًا كبيرًا من الأشخاص الذين أظهروا دعمهم للجالية المسلمة في المنطقة هم من السياسيين والزعماء المسيحيين والمواطنين العاديين الذين اتصلوا بالسكان المسلمين المحليين لإظهار أن جميع النرويجيين يقفون معهم.

إقرأ أيضا: لاجئ سوري تحول إلى بطل بعد تصديه لمحاولة حرق القرآن في النرويج (فيديو)

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.