إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لماذا شكر عالِم أندونيسي السلطان قابوس؟

الدبور –  قال فضيلة الشيخ الدكتور محمد زيتون رئيس رابطة علماء ودعاة جنوب شرق آسيا ونائب الأمين العام لمجلس العلماء الأندونيسي، بأن ندوة تطور العلوم الفقهية الـ 15 ( فقه الماء: أحكامه الشرعية وآفاقه الحضارية وقضاياه المعاصرة ) جاءت هذه المرة بعنوان جدًا مهم وهو أحكام الماء وآفاقه وأحكامه والاهتمام بشؤون المياه.

وأوضح الشيخ بأن هناك مشاكل وتحديات كثيرة في العالم وخصوصا في العالم الإسلامي حيث إن بعض المدن الإسلامية لا تجد فيها كمية كافية لمياه للشرب فضلا عن أن يكون للحاجات الأساسية الأخرى.

وفي سؤال لـموقع “أثير” العماني حول مشروع إعلان السلطان قابوس للمؤتلف الإنساني الذي تم خلال الاحتفال العالمي للتسامح المُقام في العاصمة الإندونيسية جاكرتا منتصف شهر نوفمبر الماضي، أجاب فضيلة الشيخ: “هو مشروع مهم جدًا ونشكر السلطان قابوس على هذه المبادرة وخصوصا نحن في هذا الزمان وهذه الأيام نحتاج إلى إبراز دور المسلمين في الائتلاف وإبرازه من صميم ديننا”.

وأشار فضيلة الشيخ إلى أن الائتلاف في دين الإسلام واضح في الحقيقة ولكن قد لا يعلمه بعض الناس وحتى بعض المسلمين خصوصا وأن هناك اتهامات وإلصاقات بالمسلمين بعدم الاعتراف بالتعددية والتفاهم وما إلى ذلك، وأندونيسيا ترحب بذلك وتستطيع أن تتعاون بشكل خاص مع السلطنة في هذا المشروع.

IMG 20191201 150015

الجدير بالذكر أعمال ندوة تطور العلوم الفقهية في السلطنة بعنوان عنوان: ( فقه الماء: أحكامه الشرعية وآفاقه الحضارية وقضاياه المعاصرة ) انطلقت اليوم بمباركة سامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله – وذلك تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن محمد بن سعيد السعيدي وزير الشؤون القانونية وبمشاركة أكثر من 55 عالما وباحثا من مختلف دول العالم بالإضافة إلى علماء وباحثين ومهتمين من طلاب العلم من مختلف الحقول العلمية في السلطنة وبحضور عدد من أصحاب المعالي الوزراء والمستشارين والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأصحاب الفضيلة والأكاديميين.

عن موقع أثير العماني

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد