إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

القبض على أكاديمية كويتية عملت سنوات في الجامعة بشهادات مزورة من وافد مصري!

الدبور – بعد أربع اعوام من التدريس في جامعة الكويت، تم القبض على أكاديمية كويتية بتهمة تزوير جميع شهاداتها، وليس شهادة واحدة فقط.

فقد أحيلت أكاديمية جامعية كويتية، إلى السجن المركزي بتهمة حصولها على شهادات مزورة وممارستها لعملها في التدريس منذ أربعة أعوام استناداً إلى هذه الشهادات.

وتمت إحالة المواطنة عقب ضبطها من قبل رجال المباحث الجنائية بعد تلقيهم معلومات عن تزوير الدكتورة لشهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، والعمل بموجبها عضوة في هيئة التدريس بالكلية.

ونقلت صحيفة ”القبس“ الكويتية عن مصدر مطلع، أن ”المتهمة اعترفت خلال التحقيقات معها بأنها حصلت على الشهادات الثلاث عبر وافد مصري لقاء مبالغ مالية كبيرة، من دون التسجيل في الجامعة، كما قام بمعادلة شهاداتها الثلاث“.

إقرأ أيضا: عيال زايد: المغول تعمد إحراق مكتبة الإمارات التي تعود لـ 125 ألف عام، لذلك نعيد كتابة التاريخ

وكشف المصدر أنه ”تم الطلب من المواطنة المتهمة رد المبالغ التي تحصلت عليها خلال فترة عملها إلى خزانة الدولة، والتي تبلغ نحو 117 ألف دينار (نحو 386 ألف دولار) إلا أنها أكدت عدم امتلاكها للمبلغ“.

وقال المصدر إن ”المتهمة إذا سددت هذه المبالغ، فستخرج بكفالة مالية تحددها النيابة، ومن ثم ستحال إلى القضاء، على غرار ما حدث في قضايا تزوير شهادات مماثلة“.

وتعتبر قضية الشهادات المزورة في الكويت من أبرز القضايا المثارة خلال الأعوام الأخيرة، والتي يتواصل الحديث الإعلامي عنها بعد الكشف عن وجود شهادات مزورة في مواقع حساسة، وإحالة عدد منها إلى التحقيق والمحاكمة وسط تعهد رسمي بملاحقة جميع المزورين، وإحالتهم إلى الجهات المعنية لأخذ جزائهم القانوني.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد