مسؤول إماراتي معروف: بن زايد أمر طحنون الإتصال بتركيا لإنقاذ صبيه دحلان من الإعتقال!

1

الدبور – كشف مسؤول إماراتي معروف عن سر لقاء طحنون بن زايد بالسفير التركي في أبوظبي في هذا الوقت الذي وصلت الأزمة بين البلدين إلى منعطف خطير.

وقال المسؤول الإماراتي أن ولي عهد أبوظبي بن زايد هو من امر الرجل الغامض في الإمارات، ورجل المهمات السرية طحنون بن زايد بلقاء السفير التركي في أبوظبي لإيصال رسالة للرئيس أردوغان عن إستعداد الإمارات إقامة علاقات قوية مع تركيا، و إستثمارات بمبالغ كبيرة.

وجاء هذا العرض في محاولة لإقناع الرئيس التركي أن يسحب إسم مستشار بن زايد الأمني محمد دحلان من قوائم المطلوبين لدى تركيا، وهو يعلم أن تركيا قادرة على ذلك.

وقال المسؤول الإماراتي المعروف و الذي يغرد باسم بدون ظل وهو ضابط في جهاز المخابرات الإماراتي في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“الشيخ محمد بن زايد هو من امر الشيخ طحنون ، بلقاء سفير تركيا سعادة جان ديزدار وتقديم عروض استثمارية الى تركيا ، مقابل سحب طلب القاء القبض على محمد دحلان الذي تقدمت بها تركيا للانتربول الدولي ، حيث انحصرت تحركات محمد دحلان بنسبة كبيرة والشيخ محمد يعلم بقوة المخابرات التركية.”

وقالت مصادر مطلعة كثيرة أن اللقاء بين طحنون الشخصية المثيرة و الغامضة في الإمارات مع سفير تركيا لم تكن زيارة عادية ولا روتينيه، فمثل هذا اللقاء بين سفير أي دولة يكون مع وزير خارجية الدولة إن كان لإيصال تهنئة ما كما إدعت وكالة الأنباء الإماراتية في بيانها.

إقرأ أيضا: البروفيسور الشاهين العماني: دولة الدحلانيات العربية المتحدة لا يؤمن لها جانب..

وقال بعض النشطاء أن الإمارات كعادتها تعمل لمصالحها الخاصة بعيدا عن السعودية حليفتها الوحيدة في المنطقة، وعرض بن زايد إستثمارات كبيرة جدا مقابل قبول الرئيس التركي بسحب اسم دحلان من قائمة المطلوبين، لأن تحديد حركة دحلان الذراع القذر لشيطان العرب قد يؤثر بشكل مباشر على كل مخططات بن زايد في المنطقة.

وكانت قد ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية ”وام“ الأربعاء، أن الشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن القومي الإماراتي استقبل في أبوظبي السفير التركي لدى البلاد جان ديزدار.

وقالت الوكالة: إن السفير التركي قدم تهنئة حكومة بلاده باليوم الوطني للإمارات، لكن اللقاء تطرق لبحث القضايا الإقليمية، وعدد من المسائل والملفات التي تهم البلدين، ولم تفصح عن تلك الملفات.

وأضافت الوكالة أن الشيخ طحنون والسفير التركي تباحثا أيضًا حول ”أهمية العمل معًا لزيادة التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، والتعاون في مجالي السياحة والثقافة“، وهذا ما كشف عنه المسؤول الإماراتي، ولكن مقابل حماية صبي بن زايد المفصول من حركة فتح محمد دحلان.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. آدم حداد يقول

    ان شاء الله سيتم القبض علية هذا الدحلاني ابو شبشب زنوبة العميل الخائن الحرامي الفاجر الفاسق الديوث المجرم المعرص العبد الذليل النذل و سيسلم لتركيا قريبا و سيموت بالسجن بعد الحكم علية 70 سنة و اعمال شاقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.