منظمة “مختلف” لحقوق الشواذ تعلن عن إنطلاقها رسميا في السعودية العظمى.. يا حلاوة

1

الدبور – هي منظمة تعني بحقوق الشواذ و المثليين جنسيا، اعلنت عن إنطلاقها في السعودية العظمى رسميا، بعدما كانت تعمل بالخفاء وتحت الطاولة، ولكنها رأت النور بفضل توجيهات ولي عهد السعودية للإنفتاح على العالم الغربي.

وأعلنت منظمة  “مختلف”، الثلاثاء، أنها حصلت على تصريح قانوني لممارسة نشاطها، كأول منظمة للدفاع عن الشواذ والمتحولين جنسيا تعمل في المملكة.

وقالت المنظمة المزعومة في تعريفها عبر حسابها بموقع “تويتر”: “منظمة مختلف هي أول منظمة سعودية تمثل وتدعم حقوق الأفراد مثليي ومثليات الجنس، والعابرين والعابرات جنسيا، والكوير، واللاجنسيين، والبايسكشوال، وجميع أفراد مجتمع الميم”.

ويقصد بـ”مجتمع الميم”: مثليي ومثليات الجنس، ومزدوجي الميل الجنسي، والمتحولين والمتحولات جنسياً، والكوير (الأحرار جنسياً).

- Advertisement -

وقالت مؤسسة ورئيسة منظمة “مختلف”، “روين عطيف”، إن “فكرة إنشاء المنظمة بدأت في 2017 من قبل مجموعة من 5 أفراد من مجتمع الميم الموجودين في السعودية”.

وأضافت أن تنفيذ الفكرة كانت تستدعي وجود أفراد قادرين على الحركة والظهور الإعلامي ومن هنا قرر البعض منهم مغادرة المملكة، وفقا لـ”دويتشه فيله”.

وخرجت “روين عطيف” (26 عاماً) من السعودية لاجئة إلى السويد في عام 2018.

واستطاعت “روين” ومجموعة من السعوديين تسجيل المنظمة رسمياً في السويد، وحصلت المنظمة على كتاب الموافقة على طلب التسجيل بتاريخ 22 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

إقرأ أيضا: مسؤول إماراتي معروف: بن زايد أمر طحنون الإتصال بتركيا لإنقاذ صبيه دحلان من الإعتقال!

وقالت “روين”: “في البداية تعرضنا لحملة تخوين بأننا تابعون لقطر وللإخوان”، مؤكدة أنهم ليسوا معارضة سياسية وبنفس الوقت غير مدعومين من الحكومة في الرياض، ولا يوجد حتى تواصل مع الحكومة السعودية.

وتشدد “روين عطيف” على أن “الأعضاء معتمدون حتى اللحظة على جهودنا الشخصية، ولا يوجد تمويل، لا لوجستي ولا مادي ولا معنوي، لا من أوروبا ولا من غيرها”.

وشددت على أن منظمتها “صوت مجتمع الميم” الموجود داخل السعودية وتسعى لدعمه معنوياً ونفسياً ونشر الوعي.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

وتلخص “روين عطيف” أهدافهم في: “أولاً: إلغاء تجريم المثلية الجنسية واختلاف الهويات الجندرية. ثانياً: سن قوانين لحماية مثليي الجنس والعابرين جنسياً وجميع أفراد مجتمع الميم في السعودية. ثالثاُ: السماح بالتثقيف في السعودية بالهويات الجندرية والمثلية الجنسية سواء في المدارس أو غيرها من المؤسسات الحكومية. رابعاً: الرعاية الطبية للعابرين جنسياً ومثليي الجنس وفصل الدين عن تلك الرعاية”.

وأضافت “روين”: “في البداية كان لدينا تفاؤل بأن تصلنا ومضة من إصلاحات ولي العهد، ولكن بعد إقرار قانون الذوق العام الذي مس الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهوية الجنسية، جعلنا نتراجع في تفاؤلنا”.

وأشارت “روين عطيف” إلى أن القانون المذكور يجرم الأشخاص الذين يرتدون ملابس معاكسة للجنس الذي ولدوا فيه، كما ذكّرت بالفيديو الذي نشرته إدارة أمن الدولة مؤخراً اعتبرت فيه الحركة النسوية والمثلية الجنسية والإلحاد كأفكار متطرفة.

والفيديو المذكور نشرته رئاسة أمن الدولة في السعودية في 12 نوفمبر/تشرين الثاني على “تويتر”، وأثار الفيديو انتقادات من قبل منظمات حقوقية بينها منظمة العفو الدولية التي وصفته بأنه “خطير جدا” ما حدا بالسلطات لحذفه والنأي بالنفس عنه ومحاولة التنصل من محتواه.

قد يعجبك

You might also like
1 Comment
  1. Saleh says

    هنيئا لوطن عمرو بن لحي الثاني(بن سلمان)،برعايته للمثلين في ارض الحرمين ولاهل الزنا واللواط والاباحيه تحت رعايته الكربمه وبمساعدة تركي الشيخ مستشاره لشؤن الفساد والمفسدين وان دل هذا فعلى انسانيته التي سجنت وعذبت العلماء لانهم يامرون بالصلاح والاصلاح وهءءا

Leave A Reply

Your email address will not be published.