جريمة مروعة في سلطنة عمان، وافد يفعل الفاحشة مع الحيوانات فقام قريبه بحرقه

1

الدبور – في جريمة مروعة حدثت في سلطنة عمان، تكشفت تفاصيلها مؤخرا بعد تحقيق طويل من قبل شرطة عمان السلطانية، تكشفت تفاصيل مروعة لتلك الجريمة.

فقد أدّت مشادة كلامية بين شخصين إلى قيام أحدهما بصب مادة “التيزاب” أو ما يُسمى بـ “مادة حمض النيتريك” على الآخر أثناء نومه، ثم هرب دون أن يترك أثرًا يستدل إليه؛ الأمر الذي نجم عنه إصابة المجني عليه بحروق جسيمة، نُقِل على إثرها إلى المستشفى حيث مكث فيه شهرين.

بعد 3 أيام من الواقعة تم القبض على المتهم ” وهو وافد” ، حيث بدت عليه آثار حروق على وجهه؛ وتم تحويله إلى الطبيب الشرعي الذي أوضح تقريره بأن الإصابات سبّبتها مادة كيميائية حارقة، وهي تتوافق والحروق التي تحدثها مادة التيزاب؛ وأنها مُعاصرة للواقعة، لكن المتهم أنكر وقال بأن سبب الحروق هو تناثر الزيت عليه أثناء وجوده في المطبخ.

بعد خروج المجني عليه من المستشفى تم التحقيق معه، وقد أوضح حدوث ملاسنة كلامية بينه وبين المتهم انتهت في وقتها، إلا أنه بعد أيام استيقظ على صدمة تعرّضه لمادة حارقة على جسمه، وقد تمكّن من مشاهدة المتسبب في ذلك، وهو المتهم.

تم الاستماع إلى شهادة أحد الشهود الذي أوضح أن المتهم اعترف له بقيامه بالفعل،
بدافع الغضب بعدما “قذف المجني عليه ابنة أخيه، واتهمه بفعل الفاحشة مع الحيوانات” – كما قال-.

بعد انتهاء إجراءات التحقيق والاستجواب؛ أحال الادعاء العام المتهم إلى محكمة الجنايات لمحاكمته بجناية إحداث عاهة مستديمة في إنسان عمدًا، فقضت المحكمة في جلستها العلنية، بإدانته بالجناية المسندة إليه، وسجنه سبع سنوات، وبإلزامه بالمصاريف؛ وبإبعاده من البلاد مُؤبدًا، بعد انقضاء المحكومية، وبإحالة المطالبات المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

يُذكر أن قيام المتهم بصب مادة التيزاب على المجني عليه نتج عنه إصابة الأخير بتشوّه جسيم في وجهه، الأمر الذي تشكل معه جناية إحداث عاهة مُستديمة في إنسان”، المؤثمة بنص المادة (307) من قانون الجزاء، والتي تنص بـ: “يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن (3) ثلاث سنوات، ولا تزيد على (7) سبع سنوات، كل من أحدث عاهة مستديمة في إنسان عمدًا.”

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ‪ahmad alakhzami‬‏ يقول

    عنوان الخبر يختلف كليا عن التفاصيل

    نرجوا مراعاة المصداقية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.