الشاهين العماني يشرح أصل ما يسمى اللهجة الإماراتية ومن أين أتت؟

0

الدبور – نشر المغرد العماني الذي يغرد تحت اسم البروفيسور الشاهين ويسبب وجعا مزمنا لعيال زايد، حيث شنوا قبل أيام حملة شرسة على حسابه في موقع تويتر حتى تم تقييده، قبل ان تقوم حملة مضادة من قبل الأحرار بدعم الحساب وتم إسترجاعه.

نشر تغريدة تحدث فيها عن أصل اللهجة الإماراتية ومن أين أتت، و إن كان بالأساس هناك ما يسمى لهجة إماراتية أم هي خليط من اللهجة العمانية مع بعض التهجين الذي أضافه عيال زايد من عدة دول.

وجاءت التغريدة في رده على ناشط تسائل عن أصل اللهجة الإماراتية، حيث قال في تغريدته ما نصه:

“سؤال من اجل المعرفة لاغير… هل هناك لهجة آماراتية بمعنى لهجة مستقلة تماما بمفرادتها، ام هي أحد اللهجات العمانية التي يتحدث بها العمانيين في الولايات العمانية المتاخمة لحدود الإمارات الشقيقة بعد قيامها في 1971؟”

ليرد عليه الشاهين العماني الشرس الذي يملك كم من المعلومات الصحيحة وهذا ما يزعج عيال زايد، فليس لديهم حجة قوية للرد عليه سوى إغلاق حسابه.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: الإمارات أوجعتها حملة المقاطعة فامرت وزير القذارة التهجم على السلطان قابوس و السعودية، ناشط عماني يكشف

حيث قال الشاهين في تغريدته ما نصه: “هي امتداد للهجات شمال الباطنة وولايات الظاهرة تحولت بعد ١٩٧١ إلى لهجة هجينة تغلب عليها المصطلحات الفارسية في رأس الخيمة والهندية والاوردو في دبي بالإضافة لبعض المصطلحات الروسية و الفلبينية بابوظبي”

وختم تغريدته بأحد لسعاته المشهورة، و قال: “لذا احتاج الأمر لمساعد غوغل الذي يقوم بالتعرف على المفردات متعددة اللغات بشكل آلي”

ورد معلق على الشاهين بنشره فيديو لرجل من الإمارات وهو يتحدث وقال هذا خير مثال.

ونشر الشاهين تغريدة ثانية لشرح التغريدة الاولى لسهولة الفهم أصل اللهجة الإمارارتية بل أصل الإمارات نفسها، الشرح كان بطريقة قد يفهمها عيال زايد، حيث قال الشاهين في تغريدته:

“لفهم الإجابة بشكل أفضل لو أخذنا مقدار ملعقتين من هذه الحلوى العمانية الاصيلة ووضعناها في طبق من الخزف الايراني وبعثنا بها على متن الخطوط الجوية الروسية ايروفلوت وقدمتها مضيفة هندية لقبطان الطائرة الفلبيني فقام بإهدائها لرئيس الشركة الافغاني فهل تفقد الحلوى أصلها وتصبح خنورية؟؟؟”

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.