إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ماذا تقصد دولة قطر برفع شعار “المعالي كايده” في يومها الوطني؟

الدبور – ماذا تقصد دولة قطر برفع شعار “المعالي كايده” في إحتفالها هذا العام بيومها الوطني السنوي؟

و تبدأ قطر الأربعاء، الاحتفال بذكرى اليوم الوطني للدولة، تحت شعار “المعالي كايده”، وهو مقتبس من أحد الأبيات الشعرية للمؤسس الراحل، الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني.

وستحتفل قطر بيومها الوطني عبر عدد من الفعاليات؛ أبرزها المسير الوطني الذي سيقام في كورنيش الدوحة، وفق ما أعلنته اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة عبر حسابها في موقع “تويتر”.

وشارك أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، في عرضة أهل قطر ضمن فعاليات اليوم الوطني قرب الديوان الأميري في العاصمة الدوحة.

وفيما يخص فعاليات الاحتفال الأخرى، أكد العميد علي خجيم العذبة، رئيس اللجنة الأمنية لفعاليات اليوم الوطني ومدير إدارة أمن المنشآت والهيئات بوزارة الداخلية، إن المسير الوطني سيبدأ عند الساعة 9:30 من صباح يوم الأربعاء.

ودعا العذبة الجماهير إلى الحضور قبل وقت كافٍ من انطلاق المسير، معلناً توفير 16 موقفاً للسيارات الخاصة، إضافة إلى إمكانية استخدام “مترو الدوحة” من المحطات المختلفة للتوجه إلى نقاط التجمع والدخول لمنطقة الفعاليات.

إقرأ أيضا: رغم الحملات الشيطانية من قبل عيال زايد: قرية نائية في آسيا تدعو للسلطان قابوس

وفي 3 نوفمبر الماضي، أزاحت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني في قطر الستار عن شعار اليوم الوطني للبلاد لهذا العام.

وحمل شعار اليوم الوطني لعام 2019 اسم “المعالي كايده”، مرفقاً ببيت شعري: “حوى المجد والآداب في عشر سنّه .. ونال المعالي كلها والمراجل”.

ويعبر شعار الاحتفال بيوم قطر الوطني عن إيمانه بالأجيال المتعاقبة من الشباب القطري، و”أنّ طريق المعالي شاق.. يُدرك بسلاحَي العلم واﻷخلاق”.

وتحدَّث حساب اليوم الوطني لدولة قطر على “تويتر”، عن الجيل القديم لدولة قطر، وقال: “تربى على السعي لنيل المعالي في سبيل الوطن والأهل ولو كان ثمن ذلك التضحية بأغلى ما يمتلكون، حيث كانت التحديات التي واجهوها عظيمةً، ومنها الحادثة التي خُلّدت في وجدان القطريين جيلاً بعد جيل، حتى صارت علامة على صدق ما عاهد الشباب أنفسهم عليه”.

كما أشار إلى التحديات التي واجهتها قطر منذ تأسيسها، وقال: “القطريون كانوا دائماً متأهبين لتحديات الحياة المختلفة من كوارث طبيعية مرت عليهم كسَنَة الطَّبعة وسنة الرحمة؛ أو التحديات الاقتصادية ككساد اللؤلؤ؛ وكذلك التحديات العسكرية والأمنية من مسيمير عام 1851، وحتى حصار قطر عام 2017”.

وتنطلق فعاليات “درب الساعي” التي تشرف عليها اللجنة المنظِّمة لاحتفالات اليوم الوطني، الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام، يوم 12 ديسمبر المقبل، وتستمر حتى الـ20 من الشهر ذاته، وذلك على مدار 8 أيام.

وقالت اللجنة في بيان: إن فعاليات “درب الساعي” تأتي “تحقيقاً لرؤية اليوم الوطني، وذلك بتعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية، وهو ما تجسّده احتفالات اليوم الوطني كل عام، إحياءً لذكرى تولي مؤسس الدولة، الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، الحكم في البلاد”.

ويحتضن “درب الساعي”، هذا العام، عدداً من الفعاليات والجهات المشاركة؛ ومن أهمها فعاليات القطاع التعليمي، التي تأتي انطلاقاً من تعزيز اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني المشاركة مع الجهات المختصة.

واليوم الوطني هو إحياء لذكرى تأسيس دولة قطر على يد المؤسس، الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، في 18 ديسمبر من عام 1878، الذي أرسى قواعد دولة قطر الحديثة، وأصبحت قطر في ظل زعامته كياناً عضوياً واحداً متماسكاً وبلداً موحَّداً مستقلاً.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of سمر النعيمات
    سمر النعيمات يقول

    تمنياتي للشعب القطري بمزيد من التطور والازدهار والحب في ظل اميرنا المحبوب أمير الشعب والحب تميم المجد ونتمنى زيارة قطر المجد في اقرب فرصة

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد