الطبال الأردني الإماراتي وسيم يوسف يدافع عن جرائم الصين ويحرض على المسلمين

0

الدبور – نشر الحساب الرسمي لخطيب مسجد الشيخ زايد الكبير في أبو ظبي، تغريدة دافع فيها عن جرائم بحق المسلمين هناك وإحتجاز ملايين المسلمين وفصلهم عن أطفالهم وإغتصاب النساء.

وبرر خطيب أكبر مسجد في ، الأردني الذي تنازل عن أصله من أجل إرضاء بن زايد ، ما تقوم به الصين من إجراءات بحق المسلمين في أوغور في تركستان التي تحتلها الصين وفي المسلمين بشكل عام داخل الصين.

وبدل أن يدافع عن المسلمين الذين يمثلهم بإعتباره شيخ وداعي يصعد إلى منبر رسول الله،  أعاد نشر فيديو تروجه الصين عن ما فعله الإرهاب في الصين من قبل، وأن ما قامت به من إجراءات هو رد فعل ولحماية الصين.

إقرأ أيضا: فيديو مرعب لهجوم نمر على طفل لإفتراسه أثناء إلتقاط صورة معه أثار ضجة واسعة

وقال الطبال وسيم يوسف في تغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: طار بعض المشايخ بالفيديوهات واليوتيوب لتحريض المسلمين على #الصين بغض النظر عن رأيك لكن السؤال : هل رأيت أحدهم أنكر على المتطرفين ما فعلوه بالشعب الصيني ؟! لا تنظر بعين واحدة تأمل ماذا فعل المتطرفون بالناس في #الصين .. فلماذا لم نجد إنكار أفعالهم، من الذين يحرضون على #الصين الأن”

- Advertisement -

وتعرض الطبال لتعليقات غاضبة وساخرة منه ومن علمه وجهله وتطبيله لشيطان العرب ولي عهد أبوظبي حتى على الباطل.

وقال ناشط له ردا على تغريدته ما نصه: “اولا يا سوسو الايغور شعب محتل وأن قاوم بما استطاع فهذا حقه …طبعا انت أنكرت المقاومه علي أبناء شعبك ما بالك بأقوام أخرين . ثانيا ..ليس مبرر أن تأخذ القوم كلهم بجريرتهم وتسجن الملايين وتحرم عليهم حتي الصلاه والمصاحف والصيام وتجعل من عيشهم ضرب من المستحيل”

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.