إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تحذير في الكويت من زلزال قوي و مدمر قادم، بعد سلسلة الزلازل التي شهدتها البلاد!

الدبور – في تحذير من زلزال قوي ومدمر قادم على الكويت، قالت خبيرة الجيولوجيا الكويتية الدكتورة فريال بوربيع،  أن الزلازل الخفيفة والمتوسطة التي تعرضت لها الكويت وبعض دول الجوار، تعتبر مؤشرا على حدوث زلزال كبير.

ونقلت صحيفة ”الراي“ المحلية عن بوربيع قولها إن ”تكرار حدوث زلازل صغيرة أو متوسطة القوة، سواء في الكويت أو في جوارها، على حزام زاغروس، يجب ألا يمر مرور الكرام، لأن ذلك نذير بحدوث الزلازل القوية والمدمرة“.

وأضافت أن ”الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل التي بدأ تشغيلها منذ عام 1997، والتي يعتمد عليها المتخصصون، سجلت العديد من الزلازل المتوسطة والصغيرة، التي تقع مراكزها داخل الكويت بالإضافة الى زلازل حزام زاغروس الممتد من جنوب غربي إيران إلى شرق تركيا عبر العراق“.

وتابعت الخبيرة الجيولوجية أن ”دراسات التاريخ الجيولوجي للكويت أظهرت مظاهر جيولوجية وطبوغرافية، تعكس نشاطا زلزاليا قديما، وقد ساهمت الزيادة الملحوظة في عدد السكان وانتشارهم في معظم مناطق الدولة في الإحساس بالزلازل“.

وأشارت الدكتورة فريال في سياق حديثها عن الزلزال المدمر أنه ”قد ثبت حديثا أن سحب النفط من مكامنه في باطن الأرض يمكن أن يؤدي في ظروف معينة إلى التعجيل بحدوث الزلازل“.

وأوضحت أنه من الواجب العمل على تقليل الأضرار الناتجة عن الزلازل من خلال إقامة المنشآت طبقا للتصميمات الهندسية المقاومة للزلازل عند حدوثها، إضافة إلى توعية أفراد المجتمع بالسلوك الأمثل في أثناء وبعد حدوث الزلازل القوية والمدمرة، من خلال وسائل الإعلام والمؤسسات التعليمية.

ولاقى حديث الخبيرة بعض الانتقادات والتشكيك من قبل بعض الخبراء والمختصين، إذ يقول عادل السعدون وهو فلكي ومؤرخ كويتي، إن كلام الدكتورة فريال غير صحيح لعدم تمكن أي عالم زلازل التنبؤ بحدوث الزلزال قبل دقيقة من وقوعه.

وأضاف: ”للأسف لا أعلم لماذا إثارة الرعب والخوف لدى الناس، مشيرا إلى أن الكويت في مأمن من الزلازل القوية وان تجمعت صغار الزلازل الصفيحة التكتونية العربية تقع على الجانب الإيراني وبها تحدث الزلازل“.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد