إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إغتصاب طفلة إماراتية بطريقة بشعة في دولة السعادة و الأمن و الأمان الإمارات

الدبور – في الدولة التي طالما تغنت بالامن و الأمان، وفي دولة تفاخرت بوجود وزارة للسعادة بجانب وزارة للإعتقال السياسي و التعذيب، في دولة تغنت بحقوق المواطن و المقيم، و دمرت نصف العالم العربي و الإسلامي.

في دولة الإمارات عيال دحلان أغتصبت طفلة صغيرة ٩ أعوام بطريقة بشعة ومروعة، في تزايد ملحوظ لمعدل الجريمة في البلد الذي ترك أهله وخرج يصرف المليارات على خراب العالم.

فقد أقرّ متهم مزارع في الإمارات بهتك عرض ابنة مخدومه البالغة من العمر (9 سنوات)، “بطريقة سافرة”، بعد استدراجها إلى حديقة المنزل، ما أدّى لإصابتها بصدمة نفسية.

إقرأ أيضا: ناشطة عمانية تقترح دفن ضاحي خلفان لهذا السبب و تثير ضجة!!

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة إنها كانت موجودة في منزلها وطلب منها المتهم كوباً من الماء، ثم دعاها إلى مرافقته في حديقة المنزل، للاستمتاع بالطقس الجميل بعد سقوط الأمطار، ثم فوجئت به يحتضنها ويرتكب أفعالاً مخلة معها، ثم غادر المنزل. وفق صحيفة “الإمارات اليوم”.

ولا عجب من وقوع جرائم في بلد رئيس الأمن فيها ضاحي خلفان، المشغول في مناقرة دولة قطر وشتم النشطاء ليلا نهارا، وأشغله ما يقوم به الرئيس أردوغان في بلده أكثر من تعقب المجرمين وسن قوانين لحماية مواطنيه.

وذكر والد الطفلة أن زوجته اتصلت به وأبلغته بضرورة الحضور فوراً، لأن المزارع تحرش بطفلته، فسأل ابنته عما حدث، وروت له التفاصيل السابقة، لافتاً إلى أن الفتاة اتصلت بأمها التي كانت في منزل الجيران، فأبلغت الشرطة على الفور وتم القبض على المتهم.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد