ناشط عماني يوجه رسالة لأبناء سلطنة عمان في هذا الوقت العصيب

0

الدبور – وجه ناشط عماني معروف رسالة خاصة لمتابعيه ولأبناء في كيفية التعامل مع الحملة المنظمة و المشبوهه ضد في هذا الوقت بالذات.

حيث قال الناشط العماني الذي يغرد تحت اسم الشاهين العماني الصقر الحر، أن هناك حملة جديدو ومنظمة بعد فشل الحملة الأولى، التي قامت بها دولة عيال دحلان، و تصدى لها أبناء السلطنة بكل قوة على وسائل التواصل الإجتماعي.

وأثبت الشعب العماني وحدته وتمسكه بقيادته رغم كل حملات التشكيك و الفتنة التي قامت بها دولة تحت قيادة المقرب من ولي عهد أبوظبي وزير القذارة حمد المزروعي.

إقرأ أيضا: ضابط إماراتي يؤكد ما نشره الدبور: بن زايد دفع 10 ملايين دولار للترويج لخبر وفاة السلطان قابوس لهذا السبب

وقال كاشفا عن الحملة الجديدة كما لسع الدبور ما نصه: “صباح الخير الأخوة والاخوات المتابعين تم خلال اليومين الماضيين سحب حسابات خاملة منشأة منذ سنوات تابعة لذباب #الكيكوه الإلكتروني وتوابعها في بعض الدول وتحويلها لحسابات إخبارية ودعائية تتناول أخبار مغرضة تستهدف السلطنة وذلك بعد فشل حملتهم الاولى”

- Advertisement -

وأضاف في تغريدة ثانية ما نصه: “نرجوا الاكتفاء بالبلاغات و عدم اضاعة الوقت في التفاعل معها حيث أنها تدار بواسطة برامج وليس أشخاص حفظ الله عماننا الشامخة ومولانا المعظم والشعب العماني الرائع الذي مسح بالإعلام المغرض وحساباته أرصفة الطرقات ووضعها حيث تستحق”

يذكر أن سلطنة عمان تتعرض منذ أكثر من أسبوع لحملات ممنهجة ومنظمة لنشر الفتنة داخل السلطنة عن طريق بث شائعات وأن هناك خلاف داخلي وصراع على العرش، لبث روح من الإنقسام داخل أبناء السلطنة.

وهو الامر الذي عملت عليه الإمارات لسنوات طويلة، عن طريق الإنقلابات الفاشلة وخلايا التجسس التي كشفت عنها السلطات في السلطنة، في محاولة لعيال زايد للسيطرة على السلطنة عن طريق وضع رجلهم في أعلى سلطة مكان السلطان ، لحل عقدة النقص التاريخية وسرقة خيرات السلطنة.

وكانت مصادر صحفية أمريكية كشفت بوقت سابق نية بن زايد إلى تقسيم منطقة الخليج لتكون تحت نفوذه ونفوذ السعودية فقط، وهذا ما كشفه للرئيس الأمريكي ولكن فشلت كل مخططاته التي مازال يحاول للقيام بها.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.