الأمن في سلطنة عمان يقبض على إماراتي حاول التخريب في البلاد

0

الدبور – قالت مصادر أمنية ان السلطان في سلطنة عمان قبضت على مواطن إماراتي حاول التخريب وسرقة بنك وبعض المحلات التجارية، وتم التحفظ عليه قبل شروعه بجرائمه وفق التحريات.

وكانت شرطة عمان السلطانية قد أعنت عن خبر القبض على ألقت القبض على شخص خليجي بتهمة التخريب والشروع في السرقة صباح يوم الجمعة من أحد البنوك و المحلات التجارية.

وقالت مصادر أن المواطن الخليجي الذي لم تكشف عنه شرطة عمان السلطانية كعادتها بعدم كشف هوية ولا جنسية أي متهم، إنه من مواطني دولة الإمارات، كما تم تداوله بشكل واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي نقلا من مصادر خاصة.

وعادة لا تكشف السلطات العمانية عن هوية المتهم او المجرم، وتكتفي بقول خليجي أو من أسيا أو حتى عماني، بدون تحديد منطقته أو هويته الشخصية حسب ما تدربت عليه من الحفاظ على كرامة حتى المجرم من الفضيحة.

وعلق أحد النشطاء أن لو كان الأمر بشكل عكسي وحصل في إمارات الشر لنشر اسم الشخص وبلده ومدينته وعائلته وأصله، بل لحصلت بلده كلها لشتائم لا تعد ولا تحصى من قبل اللجان الإماراتية، خصوصا لو كان من قطر أو سلطنة عمان.

إقرأ أيضا: الشاهين العماني يرد على إماراتي زعم وجود ٢٥٠٠ عامل عماني كخدم في الإمارات

وعلق ناشط عماني بقوله: “نطالبكم بالكشف عن هويته /جنسيته….لماذا الدول الخليجية الأخرى تذكر الجنسية وأنتم لا!؟ هم ليسوا أفضل منا…”

ونشر ناشط أخر ما يحدث بدول الجيران حيث نشر خبر مشابه عن مواطن عماني، وقال: “انا مستغرب ليش التستر ع الجنسيه !!”

وقال آخر ما نصه كما لسع الدبور: “لو ذكرتوا أول حرف من جنسيته . لو كان عماني وفي دولة خليجية بالمرة بيشهر به .”

ولكن مصادر مطلعة قالت إنه من الجنسية الإماراتية في ساحل عمان، ولكن أخلاق السلطات في السلطنة مختلفة عن الكل.

اشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه.. https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.