بسبب ركلة جزاء.. مقتل 16 لاعبا في مباراة كرة قدم ودية تحولت دموية!!

0

الدبور – في مباراة ودية جدا، وبسبب ركلة جزاء إغعترض عليها الفريق وطاقمه، إندلعت معركة طويلة إستمرت لأكثر من ٣ ساعات بين اللعيبة، ونتج عنها ١٦ قتيلا وعدد من الجرحى، و المباراة ودية جدا، فما بالك لو كانت على نهائي ، لقامت الحرب العالمية الثالثة فعلا.

وأقيمت المباراة في ليلة رأس السنة للإحتفال بطريقة مختلفة عن طريق لعبة كرة القدم، وكانت داخل أحد سجون المكسيك، بين عصابات المخدرات المتواجدة داخل السجن، بحسب تقارير صحافية.

وبسبب الجدل حول صحة ركلة جزاء، قام الجميع بسحب الأسلحة النارية وإطلاق النار، وتبع ذلك أعمال شغب، وتذكر هذه الحادثة بمبارة تم نشر فيديو عنها في اليمن عندما إستخدم الحكم الرشاش الناري بدل صافرة الحكم المعروفة حتى لا يقع أي خلاف مسلح بين اللاعبين.

ونجح الحرس الوطني ومسؤولي السجن في إيقاف الشغب عقب ثلاث ساعات من اندلاعه، متسببا في مقتل 16 وإصابة خمسة سجناء أخرين بجروح خطيرة.

وعثرت قوات أمن السجن، على مواد قد لا تجدها خارج السحن حتى، فقد عثروا على 77 كيسا من الماريغوانا ومنشارا، لا علاقة لسمو الأمير أبو منشار بالأمر، وثلاثة أزواج من المقصات، وتسعة هواتف نقالة وزجاجة من المشروبات الكحولية.

- Advertisement -

وقال وزير أمن ولاية زاكاتيكاس المكسيكية، إسماعيل كامبيروس هرنانديز، إن بعض الضحايا أصيبوا بطلقات نارية، بينما تعرض آخرون للطعن والضرب بآلات حادة فقط، يعني بسيطة.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.