في ظل الخوف الذي تعيشه السعودية من إنتقام إيران، ناشط إماراتي يكشف عن إعادة تسريع محادثاتها مع قطر

0

الدبور – كشف ناشط إماراتي معروف عن عملية متسارعة من قبل لإعادة المباحثات مع للتوصل لصيغة نهائية تنهي الأزمة التي إفتعلتها ، وشاركت بها السعودية و البحرين و مصر كدول تابعة، في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة.

وجاء التسارع في إنهاء الأزمة، بسبب تسارع الأحداث في المنطقة بعد مقتل بغارة أمريكية مباشرة، وتهديدات إيران بتوجيه ضربات إنتقامية في أماكن مختلفة على القواعد العسكرية الامريكية في المنطقة، وبالتالي تتخوف السعودية أن تكون أحد أهداف إنتقام إيران، وأن يكون الإنتقام على أراضيها.

وقال الناشط الإماراتي الذي يعمل كضابط أمن في حهاز المخابرات الإماراتي بتغريدة نشرها على حسابه، وتم تقييد حسابه بعدها، لأن تسريباته تقلق ولي عهد أبوظبي الذي حاول لسنوات معرفة مصدرها دون جدوى رغم كل محاولات التجسس التي قام بها، إلا أن الضابط الإماراتي ولطبيعة عمله في جهاز مخابرات يعلم كيف يتهرب من عمليات التجسس.

إقرأ أيضا: الأمن في سلطنة عمان يقبض على إماراتي حاول التخريب في البلاد

حيث قال الضابط الذي يغرد تحت اسم بدون ظل، وتصدق تسريباته بالعادة، قال بتغريدة لسعها الدبور: “السعوديه اعادت تسريع المحادثات مع قطر.” وكانت السعودية قد بدأت فعلا محادثاتها مع قطر لإنهاء الأزمة ولكن تدخل شيطان العرب بن زايد في الأمر جعل بن سلمان يتراجع بعض الشيئ، وجاءت ضربة سليماني بما لا يشتهي ولي عهد أبوظبي.

- Advertisement -

وبعد عملية قتل سليماني بغارة امريكية، تحركت قطر وسلطنة عمان لتهدئة الوضع مع إيران وحثها على عدم التسرع بالإنتقام، الأمر الذي شغل بال السعودية حيث إنها الوحيدة التي ستدفع الثمن، حيث إنها لم تستطع حماية أرضها من صواريخ الحوثي ولا طائراته المسيرة، فما بالك إن دخلت إيران على الخط.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.