هل ضربت إيران قاعدة أمريكية خالية؟ شاهد الفيديو الذي نشره الناشط القطري بوغانم بالأمس

1

الدبور – كثرت التحاليل المختلفة عن ردة فعل إيران بعد قتل قاسم سليماني من قبل الولايات المتحدة، ومن بين تلك التحليلات التي نشرت هو وجود إغتفاق بين أمريكا و إيران على إغتيال سليماني مسبقا، وأن صفقة كبيرة ستحصل بين ترامب و إيران بعد كل تلك الضجة، وحتى وزير خارجية إيران قال بعد مقتل سليماني أن ترامب طلب منهم الرد ولكن بطريقة خفيفة.

و اليوم أعلنت وكالة فارس الإيرانية الرسمية، عن شن قوات الحرس الثوري في الساعات الاولى من صباح اليوم الأربعاء، هجوما صاروخيا، استهدف قاعدة عين الأسد التي تضم جنودا أمريكيين في الأنبار العراقية وقاعدة أخرى في مدينة أربيل بإقليم كردستان العراق.

و أيضا ذكر البيت الأبيض، أنه ”تم إطلاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تقارير عن هجمات على منشآت أمريكية في العراق“.

وعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اجتماعا عاجلا مع فريقه الأمني والمكون من نائبه مايك بنس، ووزيري الدفاع مارك إسبر والخارجية مايك بومبيو، لبحث الهجوم الإيراني الذي استهدف القوات الأمريكية في العراق فجر اليوم، وكان من المتوقع أن يلقي ترامب كلمة بعد نهاية الاجتماع، إلا أن مصادر مطلعة أكدت عدوله عن ذلك.

إقرأ أيضا: المسيح يحضن ترامب ردا على احتضان الحسين لسليماني، يا ترى من سيحضن شيطان العرب؟!

- Advertisement -

جاء ذلك في بيان صادر عن البيت الأبيض، عقب إعلان الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق الأربعاء، استهدافه لقاعدة جوية أمريكية بالعراق، بهجوم صاروخي، وأضاف البيان أن ”ترامب يتابع الوضع عن كثب مع فريقه للأمن القومي في البيت الأبيض“.

الناشط القطري بو غانم نشر بالأمس فيديو قال إنه وصله من العراق، ويبين الفيديو الذي صوره عراقي هناك كان يسخر من هروب القوات الأمريكية بعد إغتيال سليماني من قواعده، وقال القاعدة الجوية خالية تماما، لقد هربوا وتركوا حتى سياراتهم.

ويبدو في الفيديو الذي قال عنه بوغانم إنه كما وصله و الله أعلم، أن القاعدة الجوية الأمريكية بدت خالية وكأنها تتجهز لضربة معينة متفق فيها مسبقا، وأيضا غادرت قوات ألمانية العراق بالأمس واتجهت إلى الأردن، وكأن شيئا يحضر له.

وحتى لحظة كتابة الخبر لم يصدر أي بيان رسمي أمريكي يبين حجم الخسائر في الأرواح أو المعدات جراء الضربة الإيرانية التي لن تتكرر كما يبدو من التصريحات الإيرانية، أن إذا ردت أمريكا ستوجه ضربات جديدة أقوى و أعمق على قواتها في العراق.

ولكن محلل الدبور السياسي يرى أن صفقة كبيرة ستخرج بعد كل هذه الضجة، وكان لابد من دفع الثمن بطريقة ما للوصول إليها مع تعنت ترامب و إيران في الإتفاق النووي الذي خرجت منه أمريكا وفرضت حصارا على إيران، وبعد هذه الضجة سيخرج الإتفاق مع حفظ ماء الوجه، بالنهاية ترامب رجل أعمال وأي إتفاق يخرج منه رابحا يهرول إليه، فهو ليس رجل حرب ولا من الصقور.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا… لسعات خاصه..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. علي يقول

    هذا المقطع قبل أيام نشر والمتكلم فيه يقول قاعدة بلد الجوية. إذن لو كان اتفاق بينهم لما تخلو هذه القاعدة إنما يكفي أن يخلوا قاعدة عين الأسد. على كل حال اعتقد ان مراسلكم ضعيفين جدا بكسب الاخبار وخاصتا محللكم يجب أن يتعلم كيف يحلل ويترك التنبؤات حول وجود اتفاق بين ايران وامريكا. المقتول هو ثاني رجل بإيران فلا يمكن المساومة به. ننتظر الايام ماذا تكون فيها من مفاجئات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.